مقتل سبعة عناصر من الحرس الثوري الإيراني   
الاثنين 25/2/1437 هـ - الموافق 7/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:38 (مكة المكرمة)، 17:38 (غرينتش)

لقي سبعة عناصر من الحرس الثوري الإيراني من أصول باكستانية مصرعهم خلال قتالهم في سوريا إلى جانب القوات النظامية، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام إيرانية.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) اليوم الاثنين إن سبعة عناصر منتمين للحرس الثوري الإيراني قتلوا في الأراضي السورية بعد إرسالهم إليها للقتال في صفوف القوات النظامية.

وأضافت الوكالة أن مراسم جنازة أقيمت للجنود السبعة في مدينة قم الإيرانية، من دون الإعلان عن أسمائهم والمناطق التي قتلوا فيها داخل سوريا وتاريخ مصرعهم.

ويأتي ذلك بعد أيام قليلة فقط من مقتل ضابطين من الحرس الثوري، وفقا لمصادر إعلامية إيرانية.

وكان موقع "مشرق نيوز" الإخباري -الذي يبث من إيران- أعلن في وقت سابق أن طيار مروحية من الحرس الثوري الإيراني يدعى مسعود عسكري (25 عاما) قتل في محافظة حلب في 12 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأظهرت تقارير لوكالات إيرانية رسمية وشبه رسمية تزايد خسائر إيران العسكرية في سوريا، خاصة من فئة الضباط ذوي الرتب العليا، في حين اعترفت طهران بمقتل تسعة جنرالات في المعارك بسوريا منذ عام 2013.

وبلغت خسائر إيران في سوريا خلال الأشهر الأخيرة نحو خمسمئة عسكري، بينهم نحو ثلاثين من القادة رفيعي المستوى، بحسب وسائل إعلام إيرانية وأخرى تابعة للمعارضة السورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة