إسبانيا توقف ثلاثة مغاربة للاشتباه بصلتهم بتفجيرات مدريد   
الأربعاء 1426/4/17 هـ - الموافق 25/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)
الشرطة اعتقلت أكثر من مائة شخص في إطار التحقيق في تفجيرات مدريد (رويترز-أرشيف)
اعتقلت الشرطة الإسبانية ثلاثة مغاربة للاشتباه في توفيرهم الأسلحة والتمويل لتفجيرات قطارات مدريد التي أسفرت عن مقتل 191 شخصا في 11 مارس/آذار 2004.
 
وقالت الشرطة الإسبانية في بيان إن المعتقلين الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و32 عاما يشتبه في انتمائهم إلى جماعة مسلحة وتهريبهم المخدرات وحيازة أسلحة ومتفجرات، مشيرة إلى أن اثنين منهم اعتقلا في مدريد، بينما اعتقل الثالث في غرناطة أمس الاثنين.

واعتقلت الشرطة في إطار هذه القضية أكثر من 100 شخص غالبيتهم من المغاربة. ومدد القاضي الذي يقود التحقيقات حبس 25 متهما وأمر 20 آخرين بالمثول بانتظام أمام المحكمة.



محاكمة المصري
وفي إيطاليا حددت محكمة ميلانو موعد محاكمة المصري ربيع عثمان سيد أحمد الملقب بـ"محمد المصري" الذي يعتبر العقل المدبر لتفجيرات مدريد، وقالت إنها ستبدأ في 18 أكتوبر/تشرين الأول القادم.
 
وقررت قاضية التحقيق التمهيدي كيارا نوبيلي إحالة المصري يحيى معوض محمد راجح الشريك المفترض للمصري إلى محكمة الجنايات.

وتوجه روما إلى المصري ويحيى تهمة "الإرهاب الدولي" التي أدرجت في قانون الجزاء الإيطالي بعد هجمات سبتمبر عام 2001 على الولايات المتحدة.
وقد أوقف الرجلان في ميلانو في الثامن من يونيو/حزيران عام 2004.
 
وكان "محمد المصري" اعتقل بناء على طلب القاضي الإسباني خوان ديل أولمو، واعتبر المحققون الإسبان أنه لعب دورا مهما في تفجيرات مدريد.
 
وقد سمحت السلطات الإيطالية بتسليمه لمدريد لضرورات التحقيق. وسلم ربيع لإسبانيا في السابع من ديسمبر/كانون الأول 2004 قبل أن يعود إلى ميلانو في 18 أبريل/نيسان الماضي ليحاكم أمام القضاء الإيطالي.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة