محادثات جديدة بين الحكومة ومتمردي ساحل العاج   
الخميس 17/5/1426 هـ - الموافق 23/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:14 (مكة المكرمة)، 19:14 (غرينتش)

مبيكي يتحدث لغباغبو في إحدى زيارته لأبيدجان بشأن فرص السلام في ساحل العاج (رويترز-أرشيف)

يتوقع أن تشهد بريتوريا عاصمة جنوب أفريقيا الثلاثاء المقبل جلسة مباحثات جديدة بشأن أزمة ساحل العاج التي بدأت عام 2002 بين الحكومة والمتمردين.

وقال المتحدث باسم رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي إن أربعة "أطراف" أخرى  من ساحل العاج إضافة إلى الرئيس لوران غباغبو دعوا للمشاركة في المحادثات.

ولم يسم المتحدث الأربعة الأطراف في حين قال إن غويام سورو وهو واحد من كبار زعماء المتمردين سيمثلهم في المباحثات.

وكان الرئيس مبيكي قام خلال هذا العام بزيارتين متتاليتين إلى أبيدجان بهدف إيجاد مخرج للأزمة التي تشهدها ساحل العاج. وكلف الاتحاد الأفريقي مبيكي العام الماضي بإيجاد حل سياسي للأزمة التي تشهد من حين إلى آخر اشتباكات واسعة.

ومنذ اتفاق السادس من أبريل/نيسان الماضي أدت وساطة مبيكي إلى نتائج ملموسة خصوصا احتمال ترشيح منافسي غباغبو أنفسهم للانتخابات الرئاسية وبينهم رئيس الوزراء السابق الحسن وتارا.

ومن المقرر أن تجرى انتخابات رئاسية يوم 30  أكتوبر/تشرين الأول المقبل على أن تليها انتخابات نيابية وبلدية.

تجدر الإشارة إلى أن ساحل العاج انقسمت فعليا إلى شطرين بعد أن استولى المسلحون على شمال البلاد في سبتمبر/أيلول 2002.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة