انفجار بمقديشو يستهدف موكب رئيس الوزراء الصومالي   
الخميس 1428/4/29 هـ - الموافق 17/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:20 (مكة المكرمة)، 13:20 (غرينتش)

انفجار اليوم يأتي في ظل تدهور ملحوظ للأمن في مقديشو (رويترز-أرشيف)

أعلنت الحكومة الصومالية أن قنبلة انفجرت قرب موكب رئيس الوزراء علي محمد غيدي بينما كان يمر بأحد شوارع العاصمة مقديشو، دون أن ترد أنباء بعد عن وقوع إصابات.

وقال متحدث باسم الحكومة إن قوات الأمن اعتقلت أحد رجلين يشتبه في زرعهما القنبلة، دون الخوض في المزيد من التفاصيل.

يأتي هذا الانفجار بعد يوم من مقتل أربعة جنود أوغنديين من قوات حفظ السلام الأفريقية وإصابة خمسة آخرين في انفجار قنبلة موضوعة على الطريق استهدفت دوريتهم بمقديشو، وهو ما يعد أكبر هجوم دموي على هذه القوات منذ نشرها هناك في مارس/آذار الماضي.

وقال المتحدث باسم قوة الاتحاد الأفريقي بادي أنكوندا إن الانفجار وقع في الجزء القديم من المدينة قرب الميناء البحري القديم شمال العاصمة.

اعتراض سفينتين
في تطور آخر استولى مسلحون يعتقد أنهم صوماليون على سفينتين كوريتين جنوبيتين وعلى متنهما نحو 30 شخصا قبالة السواحل الصومالية.

وأوضحت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية في بيان أن السفينتين كانتا في طريقهما إلى اليمن عندما تعرضتا للهجوم بعدما أبحرتا من مرفأ مومباسا الكيني.

وقالت وكالة شنخوا الصينية إن عشرة بحارة صينيين من بين الرهائن الذين احتجزهم المسلحون الصوماليون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة