سبعة قتلى بانفجار قرب مقر القيادة الأميركية بأفغانستان   
الجمعة 1424/7/24 هـ - الموافق 19/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات أميركية في قاعدة باغرام شمال كابل (أرشيف- رويترز)
قال شهود عيان وجنود أميركيون إن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا وجرح عشرة آخرون في انفجار وقع قرب مقر القيادة العسكرية الأميركية في أفغانستان. وأوضح الشهود أن جميع القتلى هم من الأفغان.

ووقع الانفجار داخل منزل بمنطقة سكنية تبعد 500 متر عن بوابة قاعدة باغرام الجوية (50 كلم) شمال العاصمة كابل. وقد ظلت أعمدة الدخان تتصاعد في سماء المنطقة بعد الانفجار كما سمعت انفجارات صغيرة لاحقة.

وطلبت القوات الأميركية مساعدة خدمات الطوارئ وفرق الإطفاء للسيطرة على الحريق وإجلاء الضحايا، حيث يعتقد أن أشخاصا محاصرين ما زالوا تحت الأنقاض. ولم يتضح على الفور سبب الانفجار.

لكن عددا من سكان المنطقة أشاروا إلى أن صاحب المنزل كان يخزن قذائف الهاون والصواريخ داخله مما أدى إلى انفجارها. ولم يتضح بعد سبب تخزين تلك الذخيرة في المنزل القريب من القاعدة العسكرية التي تحيط بها حراسة مشددة.

من ناحية أخرى لقي 13 شخصا مصرعهم أثناء اشتباكات وقعت بين قوات زعيمين قبليين متناحرين قرب كابل خلال الأيام السبعة الماضية. وفشل وفد أرسل إلى مسرح أحدث اشتباكات في منطقة كوباند في ولاية كابيسا شمال كابل في التوسط في هدنة بين الزعيمين أسد الله وناظم.

وقال السكان إن خصومة قديمة تجددت بين الزعيمين وكليهما موال لحكومة الرئيس حامد كرزاي. ويعتقد أن أسد الله وناظم يقودان نحو ستة آلاف رجل مسلح. وعمل كلاهما كمسؤول عسكري في حكومة كرزاي في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة