إعلان العزيزية منطقة عسكرية بعد قصف قوات حفتر   
الاثنين 1436/6/17 هـ - الموافق 6/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)

أعلنت غرفة العمليات المشتركة برئاسة أركان الجيش الليبي منطقة العزيزية (جنوبي العاصمة طرابلس) ومحيطها منطقة عسكرية، وأرجع المتحدث باسم الهيئة ذلك القرار إلى التطورات الأخيرة وتعرِّض العزيزية وغيرها من المناطق لقصف قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

ويأتي ذلك بعد أن قتل خمسة مسلحين وأصيب عشرة آخرون على الأقل من قوات عملية فجر ليبيا التابعة لرئاسة أركان الجيش التابع للمؤتمر الوطني العام (البرلمان المنعقد بطرابلس) أثناء مداهمة مقار في المنطقة تحصنت بها عناصر من قوات الزنتان (موالية لحكومة عبد الله الثني) وأسرت أكثر من عشرين مقاتلا منهم، حسب مسؤول عسكري.

وقال محمد الشامي رئيس المكتب الإعلامي لرئاسة أركان الجيش التابع للمؤتمر الوطني إن قوات فجر ليبيا بدأت منذ مساء الأحد عملية واسعة لتأمين منطقة العزيزية بعد إحباط محاولة تسلل قوات موالية لحكومة الثني (شرق).

وأضاف الشامي أن قوات فجر ليبيا سيطرت على منطقة العزيزية بالكامل بعد تمكنها من التعامل مع نقاط تفتيش من قوات الزنتان، تسللت أمس الأول إلى مناطق العزيزية وورشفانة، وتحصنت بعدد من المباني بالمنطقة.

وأوضح المتحدث الإعلامي أن عملية التعامل مع المتسللين استغرقت قرابة اليوم ونصف اليوم بسبب اكتظاظ المنطقة بالسكان، مما استوجب التعامل بحذر مع قوات الزنتان التي تتمركز حاليا جنوب العزيزية بمسافة ليست بعيدة، متوقعا تجدد القتال في أي وقت معها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة