مدينة بوردو الفرنسية توافق على مشروع المسجد الكبير   
السبت 1426/2/16 هـ - الموافق 26/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:39 (مكة المكرمة)، 13:39 (غرينتش)

وافقت بلدية مدينة بوردو الفرنسية رسميا على مشروع تشييد مسجدها الكبير وذلك بعد خمسة أعوام من النقاش والعديد من الضمانات.

وقال هوغ مارتن رئيس بلدية المدينة النائب عن الاتحاد من أجل حركة شعبية, حزب الغالبية, إن مشروع المسجد الجديد الذي يستوعب بين ألف و1500 من المصلين "نضج من دون تسرع" موضحا أن الهدف هو "منح الجالية المسلمة مكانا للصلاة يستحق مكانته, ولكن مع ضمانات".

ويخضع هذا المشروع الخاص لثلاثة شروط أولها وجوب أن تكون عملية التمويل شفافة بشكل كلي ومن أموال فرنسية بشكل عام، أي أنه لن يكون هناك تمويل من دول مثل السعودية التي أقدمت –حسب مارتن- على تمويل مساجد تمارس أنشطة الدعوة.

أما الشرط الثاني فيتعلق بمنع المآذن وهو ما قبله المسؤولون المسلمون حيث يؤكد طارق عبرو إمام المسجد الحالي الصغير أن لا حاجة للمآذن لأنه لا يؤذن للصلاة.

ويقضي الشرط الثالث أن تكون خطبة الجمعة باللغة الفرنسية وهو ما وافق عليه المسؤولون المسلمون أيضا خصوصا أن مسجد بوردو المقرب من اتحاد المنظمات الإسلامية "كان أول من بادر في فرنسا إلى إلقاء خطب الجمعة باللغة الفرنسية" حسب ما ذكره أحد المسؤولين المسلمين. ويتضمن المشروع أيضا مركزا ثقافيا.

وقد جرت اتصالات مع مهندس معماري بلجيكي لكن الموعد الرسمي لبدء أشغال البناء لم يتحدد بعد رغم أن المسجد سيفتح أبوابه سنة 2009. وقد بدأت مشاريع تشييد مساجد كبرى في عدة مدن فرنسية أخرى كستراسبورغ وبواتييه وغرونوبل.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة