باحث إيطالي يتهم السلطات بتجاهل تنبؤاته بالزلزال   
الأربعاء 1430/4/13 هـ - الموافق 8/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)
جولياني أمام النظام الذي اخترعه للتنبؤ بالزلازل (الأوروبية)

قال باحث إيطالي إن سلطات بلاده تجاهلت تنبؤه بوقوع الزلزال الذي ضرب وسط إيطاليا.
 
وفي مقابلة صحفية مع التلفزيون الرسمي قال الباحث الفيزيائي جيانباولو جيولياني إنه تنبأ بالزلزال بفضل نظام اخترعه يقيس كمية عناصر الغاز التي تطلقها الأرض.
 
غير أن علماء ومسؤولين رفضوا نظرية جيولياني، معتبرين أنه ليست هناك أي مؤشرات الآن للتنبؤ بوقوع زلزال.
 
وقال جيولياني إنه "رُوّع" خلال الأيام القليلة الماضية عندما شاهد على النظام الذي اخترعه مؤشرات حدوث زلزال، مضيفا أنه أرسل تنبؤاته للسلطات التي وضعته على ذمة التحقيق بتهمة إثارة الذعر والإشاعات.
 
وقالت تقارير إخبارية إن جيولياني أجبر على سحب تحذيراته التي نشرها عبر الإنترنت وإنه يسعى لالتماس اعتذار. بيد أنه في حديثه للتلفزيون الرسمي تمسك بأنه أرسل تحذيراته للسلطات فقط وأنه لم ينشرها إطلاقا.
 
وكان جيولياني تنبأ بوقوع زلزال في منطقة سولمونا التي تبعد نحو 50 كيلومترا جنوب منطقة لاكويلا التي ضربها أمس زلزال بقوة 6.3 درجات على سلم ريختر.
 
في المقابل قال رئيس المعهد الوطني للجغرافيا والفيزياء بروما أنزو بوشي إنه "رغم اعتبار العناصر الغازية التي قد تسبق أحيانا الزلازل مؤشرا لحدوثها فإنه لا علاقة بين هذه المؤشرات وزلزال لاكويلا".
 
وأضاف المسؤول أن "الزلازل لا يمكن التنبؤ بها.. المعلومات (التي ساقها جولياني) خاطئة تماما.. لقد تنبأ بزلزال في سولمونا".
 
وقال بوشي إن "السلطات إذا أخذت تنبؤات جولياني مأخذ الجد لكانت الكارثة أكبر لأنه لو أجلي سكان سولمونا لكانوا في لاكويلا اليوم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة