برنامج علمي يحاكي ارتطام نيزك بالأرض   
الثلاثاء 1425/2/23 هـ - الموافق 13/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وليد الشوبكي

تمكن عالمان من جامعة أريزونا الأميركية من وضع برنامج Simulation (محاكاة) لما سيحدث لكوكب الأرض عندما يرتطم به أحد النيازك، وقد أتاحا هذا النموذج على موقع على شبكة الإنترنت الأسبوع الماضي.

ويستطيع زوار هذا الموقع أن يختاروا الحجم الافتراضي للجرم السماوي وموقع ارتطامه بالأرض، فيحسب لهم الموقع حجم الحفرة الناتجة عن الارتطام وقوة الزلزال الناتج ومقدار الطاقة المنبعثة، مع الترتيب الزمني لكل من هذه التطورات.

ويهدف العلماء من ذلك إلى مساعدة العلماء والباحثين والصحفيين على تصور حجم الآثار الناتجة عن الارتطامات التي يمكن أن تحدث لكوكب الأرض. وإن كان ثمة اتفاق بين علماء الفلك على أنه ليس من المنتظر خلال العقود –وربما القرون– القادمة أن يهدد كوكب الأرض جرم سماوي يمكن أن يمحو الحضارة من على وجه الكوكب.

واحتمالات ارتطام نيزك قطره كيلو متر واحد بكوكب الأرض لا تزيد عن واحد في المليون. ويأمل الجميع أنه عندما تحين تلك اللحظة سيكون بالإمكان –تكنولوجيا– تدمير أو تنحية ذلك الجرم السماوي.

وشارك في تطوير البرنامج واسمه "آثار الارتطام" (Impact Effects) كل من جاي ميلوش وغاريث كولينز الأستاذين بجامعة أريزونا، والطالب روبرت ماركوس.

وقد قال ميلوش لمحرر موقع Space.com لشؤون الفضاء "إن الهدف من برنامج المحاكاة الذي نشر على الإنترنت ليس بالطبع إثارة الذعر، وإنما تقديم سيناريوهات للعلماء عما سيحدث في حالة حدوث ارتطام بالأرض".

وأضاف "بالطبع هذه السيناريوهات ليست دقيقة لأن أحدنا لم ير بعينيه شيئا من هذه الأحداث الكبيرة، ولكننا استعنا بنماذج المحاكاة الحاسوبية وبدراساتنا لآثار الارتطامات الموجودة فعلا على كوكب الأرض، لتقديم سيناريوهات قريبة من الحقيقة".

وقد أعلن الباحثون أنهم سيحسنون البرنامج خلال الأسابيع والأشهر القادمة بناء على ما يرد إليهم من استجابات العلماء والباحثين. كما أنهم سينشرون خلال أسابيع قليلة الخلفيات البحثية والحسابات المعقدة التي صمموا على أساسها برنامجهم "آثار الارتطام".

وقال ميلوش إن الإقبال على الموقع الذي نشر البرنامج فاق التوقعات. ففي اليوم التالي لتدشينه كان الموقع يتلقي حوالي 10 آلاف زائر في الساعة. وربما يكون السبب إلى جانب أن فكرة الموقع مثيرة، أنه يحتوي على نماذج للارتطامات التاريخية التي حدثت لكوكب الأرض، مثل ارتطام أريزونا وارتطام تشيكسولاب الذي يعتقد أنه المسؤول عن فناء الديناصورات.
__________________
المحرر العلمي-الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة