توقعات بزيادة المصابين بضغط الدم خلال عقدين   
الجمعة 3/12/1425 هـ - الموافق 14/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:20 (مكة المكرمة)، 18:20 (غرينتش)
تنبأ علماء بريطانيون بزيادة هائلة في حالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم، متوقعين أن يعاني ثلث سكان العالم البالغين -أي أكثر من مليار نسمة- من ارتفاع ضغط الدم بحلول عام 2025.
 
وبلغ عدد المصابين بضغط الدم المرتفع -وهو أهم عامل تمكن الوقاية منه بين عوامل الإصابة بأمراض القلب والجلطات- حوالي مليار شخص في عام 2000.
 
ومن المتوقع أن يقفز العدد إلى نحو 60% في السنوات العشرين القادمة، وستكون ثلاثة أرباع حالات الإصابة في الدول النامية.
 
وتعتبر أمراض القلب من أكثر الأمراض القاتلة في أغلب الدول وتشكل حوالي 30% من إجمالي حالات الوفاة في العالم.
 
وفي أول دراسة لتقدير العبء الإجمالي لضغط الدم المرتفع في العالم جمع 
علماء جامعة تولن بنيو أورليانز البريطاية أبحاثا منشورة بشأن أرقام إقليمية وقومية من عام 1980 حتى عام 2000 لتقييم الوضع الراهن وانتشار المرض في العالم.
 
ويقدر التقرير أن انتشار المرض في الدول النامية سيكون مسؤولا عن معظم الزيادة المتوقعة متنبئا بارتفاع معدلات الإصابة بحوالي 80% في تلك الدول.
 
ويتوقع أن تصبح أمراض القلب أخطر تحد للصحة العامة في الدول النامية.
وخلال العقود القليلة الماضية استقر عدد حالات الإصابة بضغط الدم المرتفع أو تقلص في الدول الغنية لكنه ارتفع في الدول الفقيرة بسبب التغيرات التي طرأت على أساليب الحياة وارتفاع متوسط العمر.
 
وتقول التقارير الطبية إن تقليل الوزن والملح والمشروبات الكحولية وزيادة تناول الفاكهة والخضروات وزيادة التدريبات البدنية يمكن أن تقلل ضغط الدم المرتفع.
 
ويرى الباحثون أنه يتعين على الدول النامية أن تقتدي بالدول المتقدمة التي وضعت برامج قومية للوقاية من ضغط الدم المرتفع وعلاجه.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة