طالبان تتبنى تفجير كابل وكرزاي يدعو لمكافحة الإرهاب   
السبت 1428/9/18 هـ - الموافق 29/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:02 (مكة المكرمة)، 10:02 (غرينتش)
 
الهجوم أسفر عن مقتل 27 شخصا (رويترز)

تبنى المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد الهجوم الانتحاري الذي استهدف حافلة للجيش الأفغاني في كابل وقتل فيه 27 شخصا وأصيب 21 آخرون.
 
من جانبه دعا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي بُعيد الهجوم إلى "اتخاذ خطوات أقسى" في العالم لمكافحة ما سماه الإرهاب.
 
وكان بيان لوزارة الدفاع الأفغانية قد قال إن هجوما  انتحاريا استهدف حافلة تقل عسكريين في كابل صباح اليوم أسفر عن سقوط 27 قتيلا على الأقل و21 جريحا.

وقال مراسل الجزيرة في كابل ولي الله شاهين إن عدد القتلى مرشح للارتفاع نظرا للإصابات الخطرة بين المصابين، كما أن بعض الجرحى تأخر وصولهم للمستشفى.
 
وأوضح المراسل أن الطرقات أغلقت بإحكام في محيط الحادث, مشيرا إلى أن حافلة الجنود قد دمرت كليا.

ويأتي الهجوم بعد يوم من مقتل خمسة أشخاص في انفجار عبوة ناسفة بسوق شعبي بولاية هلمند جنوبي أفغانستان.
 
وقال حاكم مدينة غيريشك إن العبوة الناسفة زرعت في قناة للمياه, مشيرا إلى أنها انفجرت لدى مرور رجال الشرطة أمام متجر بأحد الأسواق الشعبية, مما أدى إلى مقتل طفلين ورجل مسنّ وشرطييْن وجرح شرطييْن آخرين.

وكان انتحاري يقود دراجة نارية قد فجر نفسه في العاشر من سبتمبر/أيلول الجاري قرب السوق نفسها مما أسفر عن 29 قتيلا غالبيتهم من المدنيين.
 
وفي 23 أغسطس/آب قتل ثلاثة مدنيين على الأقل وجرح 14 آخرون في انفجار قنبلة استهدف قائد شرطة الولاية لكنه لم  يصبه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة