الرئيس الأندونيسي يصعد لهجة التحدي مع الجيش   
الاثنين 1422/3/20 هـ - الموافق 11/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
واحد بجانب وزير الدفاع (أرشيف)
تحدى الرئيس عبد الرحمن واحد الجيش والشرطة أن تحاولا استخدام القوة لعزله، مصعد من لهجة المواجهة مع خصومه السياسيين.في غضون قال وزير الدفاع الإندونيسي محمد محفوظ إن الرئيس واحد قد يعزل وزير المالية بريادي رابتوسوهارجو في وقت لاحق.

وقال واحد الذي يحاول جاهدا تفادي مساءلته المحتملة في أغسطس/آب المقبل إنه لن يتنحى حتى إذا تحولت القوات المسلحة ضد قصر الرئاسة، مؤكدا أن العلاقات غير مستقرة بينه وبين القوات المسلحة.

ونقلت صحيفة جاكرتا بوست عنه قوله إنه عازم على المحافظة على وحدة البلاد والتعامل بحزم مع منتهكي الدستور حتى لو صوب الجيش بنادقه وأطلق النار على القصر.

وشبه واحد نفسه بمؤسس إندونيسيا الرئيس سوكارنو الذي أطيح به في منتصف الستينات بعد محاولة انقلاب أنحي باللائمة فيها على الحزب الشيوعي الإندونيسي المحظور حاليا والذي قال إنه واجه نفس المحنة.

صورة زيتية لمؤسس أندونيسيا سوكارنو الذي شبه واحد نفسه به
وقال "في ذلك الوقت تحدث سوكارنو إلى القوات المسلحة وقال امضوا قدما بإمكانكم إطلاق النار علي لأن الشعب هو الذي اختارني". وأشار واحد إلى أنه سيسلك الطريق نفسه.

وكرر واحد ما قاله في السابق من أنه لا تجوز مساءلته في جلسة خاصة، مشيرا إلى أن نظام الحكم في إندونيسيا رئاسي وأن الدستور لا يسمح بمساءلة الرئيس إلا عقب انتهاء فترته الرئاسية.

لكنه رغم ذلك أوضح أنه يسعى لتحقيق تسوية للأزمة مع الأطراف السياسية، وأنه كلف ثلاثة وزراء للضغط على الأطراف السياسية من أجل التوصل إلى تسوية، وطالب الجميع بالصبر مشيرا إلى أنه من الطبيعي حدوث خلافات في عالم السياسة.

وتتزايد عزلة واحد في مساعيه للتمسك بالسلطة، وازدادت علاقاته توترا مع القوات المسلحة.

وعزل في وقت سابق من الشهر الجاري رئيس الشرطة الوطنية الجنرال بيمانتورو. وحظي رفضه الامتثال لأمر الإقالة بتأييد واسع من كبار رجال الشرطة والجماعات الرئيسية في البرلمان. وعزل واحد أيضا وزير الأمن العام الذي يحظى باحترام كبير.

وظهرت شائعات في الأسبوع الماضي نفاها واحد بأنه سيعزل الأميرال ويدودو قائد القوات المسلحة في إطار محاولاته للتشبث بالسلطة.

عزل وزير المالية
وفي السياق ذاته قال وزير الدفاع الإندونيسي محمد محفوظ إن الرئيس واحد قد يعزل وزير المالية بريادي برابتوسوهارجو في وقت لاحق اليوم.

وقال محفوظ للصحفيين المتجمعين أمام القصر الرئاسي بعد خروجه من اجتماع مع واحد إن وزير المالية قد يعزل اليوم رافضاً الإدلاء بأي تفاصيل أخرى. لكن وزير المالية قال بعد خروجه من القصر لاحقا إن الرئيس واحد لا يفكر بعزله.

ويواجه برابتوسوهارجو تهمة تعديل الميزانية العامة لمعالجة العجز المتضخم في البلاد والتفاوض مع صندوق النقد الدولي للإفراج عن قرض طال انتظاره بقيمة 400 مليون دولار. وكان صندوق النقد قد طالب بإدخال تعديلات على الميزانية العامة يوافق عليها البرلمان قبل أن يفرج عن هذا القرض.

وقد أجبرت هذه التعديلات الحكومة على زيادة أسعار المحروقات ورسوم الكهرباء والضرائب بالرغم من المعارضة الشعبية لذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة