العثور على دينار ذهبي في مصر يعود للعهد الأيوبي   
الجمعة 1427/5/5 هـ - الموافق 2/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:55 (مكة المكرمة)، 20:55 (غرينتش)

مصر زاخرة بالآثار الإسلامية
أعلن المجلس الأعلى للآثار المصرية عن العثور على دينار ذهبي سك عام 1187 وهو العام الذي انتصر فيه صلاح الدين الأيوبي على الصليبيين في معركة حطين.

وقال الأمين العام للمجلس إن بعثة للتنقيب عن الآثار عثرت على الدينار الذهبي خلال عملها في مبنى يعود حسب القطع الفخارية والمسارج التي عثر عليها إلى العصر الفاطمي. ويقع المبنى في منطقة تل الشيخ زين التابعة لمحافظة القليوبية.

وأوضح رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية في المجلس عبد الله كامل أن أهمية الدينار تكمن في أنه "يعود للعصر الأيوبي الذي اشتهر بسك النقود الفضية، وندرة سك الذهبية منها نتيجة احتكار الملوك للذهب بسبب كثرة الحروب التي خاضها صلاح الدين الأيوبي ضد الصليبيين في بلاد الشام وما تطلبه ذلك من إنفاق كبير على الجند".

وقال كامل إن النقوش التي حملها الدينار توضح مدى نفوذ صلاح الدين حيث نقش على أحد وجهي العملة بالخط الكوفي ثلاثة إطارات بارزة كتب على الأوسط منها لقب "غياث الملك وعماده صلاح الدين" وفي النقش الداخلي اسمه "يوسف بن أيوب"، وأحاط بهما في الخط الخارجي عبارة "محمد رسول الله أرسله بالهدى ليظهر الدين كله صلى الله عليه وسلم".

ونقش على الوجه الثاني للدينار بالخط الخارجي عبارة "ضرب هذا الدينار بالقاهرة عام ثلاث وثمانين وخمسمائة" وبالخط الأوسط "لا إله إلا الله" و"أبو العباس الناصر لدين الله أمير المؤمنين" وبالخط الداخلي "الإمام أحمد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة