كوريا الجنوبية تتغلب على بولندا بهدفين   
الثلاثاء 1423/3/24 هـ - الموافق 4/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هوانغ سون هوانغ سعيد بتسجيله الهدف الاول

تغلب المنتخب الكوري الجنوبي على بولندا 2-صفر في أولى مباريات المجموعة الرابعة التي تجري في مدينة بوسان الكورية، ضمن مباريات بطولة كأس العالم في كل من كوريا الجنوبية واليابان.

وسجل هدفي كوريا الجنوبية حتى الآن كل من هوانغ سونغ هونغ وونغ تسول تشول في الدقيقتين 26 و52 على التوالي.

وتمكن المنتخب الكوري الجنوبي بقيادة المدرب الهولندي جوسيب هيدنيك الذي حقق نتائج طيبة في المباريات الودية التحضيرية حيث تعادل مع إنجلترا 2-صفر وخسر أمام فرنسا ص2-3 من رسم البسمة على وجه جماهيره التي سعدت بأداء فريقها الجيد فحقق فوزه الأول في تاريخ في مشاركاته السادسة في المونديال.

صرا على الكرة بين الكوري بارك والبولندي سفيريفسكي

واندفع أصحاب الأرض الذين آزرهم نحو 53 ألف متفرج, منذ البداية نحو مرمى حارس ليفربول الإنجليزي ييري دوديتش وكانوا الأكثر أستحواذا على الكرة والأفضل انتشارا بفضل سرعة لاعبيهم الذين تحركوا في أرجاء الملعب بكامله ومارسوا ضغطا كبيرا على حاملي الكرة في المنتخب البولندي الذي اعتمد على الهجمات المرتدة بقيادة مهاجم باناثاياكوس اليوناني إيمانويل أوليساديبي.

وأعطى هوانغ سونغ هونغ التقدم للكوريين في الدقيقة 26 من تسديدة على الطاير إثر تمريرة عرضية من الجهة اليسرى قام بها لي إيل يونغ مرت بجانب الحارس البولندي ييري دوديتش.

الهجوم الكوري مستمر
واستمرت كوريا على نهجها في الشوط الثاني, وكاد بارك يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 47 من تسديدة قوية إثر ركلة ركنية ولكن دوديتش أبعد الكرة ببراعة وصعوبة إلى ركنية لم تثمر .

واشرك مدرب كوريا, الهولندي غوس هيدينك, لاعب وسط بيروجيا الايطالي أهن جونغ هوان مكان مسجل الهدف الوحيد هونغ مطلع الشوط الثاني, فزاد الضغط, في حين اضطر مدرب بولندا ييري أنغل إلى إخراج مدافع لنس الفرنسي ياتشيك باك بسبب الإصابة ودخل مكانه مدافع كايزرسلاوترن الألماني توماس كلوش.

وونغ تسونغ تشول سعيد بإحرازه الهدف الثاني
ولم يتأخر المنتخب الكوري في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 53 بعد مجهود فردي وونغ تسول تشول في منتصف الملعب راوغ على اثره لاعبين وسدد كرة صاروخية من ثلاثية مترا عانقت الشباك برغم محاولة دوديتش لابعادها.

وعزز مدرب بولندا خط الهجوم باشراك مهاجم موسكرون البلجيكي مارسين زيفلاكوف مكان لاعب وسط إينرجي كوتبوس الالماني رادوسلاف كالوني في الدقيقة 64 فتحركت الألة الهجومية البولندية نسبيا لكن دون خطورة كبيرة على حارس مرمى كوريا لي وون جاي.

الجمهور الكوري كان كبيرا
وكاد هوان يضيف الهدف الثالث في الدقيقة 79 عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة واستدار حول نفسه بطريقة رائعة وسدد بمحاذاة القائم الأيمن لدوديتش ،وأنقذ دوديتش مرماه من هدف ثالث محقق عندما تصدى لتسديدة هوان من 16 مترا قبل أن يشتتها الدفاع إلى ركنية في الدقيقة 84.

وهدد هوان مرمى دوديتش للمرة الثالثة في الدقيقة 89 من تسديدة من 18 مترا ارتدت منه لتجد تشا دوو ري, بديل سيول كي كيون, الذي حاول تسديدها داخل المرمى ولكن دوديتش تصدى لها للمرة الثانية قبل أن يشتتها الدفاع الى ركنية لم تثمر.

قالوا بعد المباراة
مدرب كرويا الجنوبية الهولندي هيدنيك
: " أنا مرهق الآن، سعيد جدا بأداء فريقي وفخور باللاعبين، ظهرنا بشكل قادر على منافسة أي فريق أوروبي وأتمنى التقدم إلى الأمام."

ييري أنخل (مدرب بولندا): "من الصعب دائما أن تواجه منتخب الدولة المضيفة في أول مباراة له في المونديال. كان لاعبو بولندا يعرفون أن مهمتهم صعبة. سنحت لنا فرصة أو إثنتان في بداية المباراة لكننا لم نحسن إستغلال الموقف. الآن سنعاني كثيرا من أجل الحصول على المركز الثاني, والمونديال مختلف عن جميع المسابقات الأخرى. هذه البداية سيئة بعد غياب 16 عاما, ربما لأن بعض اللاعبين اعتقدوا بأنهم حققوا الأهم من خلال التأهل إلى النهائيات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة