محكمة زامبيا العليا ترفض إعادة فرز نتائج الانتخابات   
الثلاثاء 1423/9/7 هـ - الموافق 12/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رفضت محكمة زامبيا العليا طلبا للمعارضة بإعادة النظر في نتائج انتخابات العام الماضي الرئاسية. وتزعم المعارضة أن عمليات تزوير رافقت الانتخابات الرئاسية التي شهدت منافسة محتدمة بين المرشحين.

وقال نائب رئيس المحكمة ديفد ليوانيكا قضاة المحكمة السبعة لن يأمروا بإعادة فرز أصوات الناخبين لأن هذا البند لم يكن موجودا في شكوى المعارضة. وقد قدم فريق الدفاع عن الرئيس الزامبي ليفي مواناواسا طلبا إلى المحكمة يدعو قضاتها بإيقاف المحاكمة ورفض دعوى المعارضة على أساس أنها تفتقر إلى المصداقية.    

وتطالب أحزاب المعارضة العشرة رئاسة المحكمة العليا أن تحقق في مزاعم عن تخطي عدد الأصوات المعلنة عدد الأصوات المسجلة في بعض المناطق بينما ظهرت صناديق اقتراع إضافية بعد فترة طويلة من الانتهاء من إحصاء الأصوات في مناطق أخرى.

وكان مرشح الحزب الحاكم ليفي مواناواسا فاز في الانتخابات الزامبية العام الماضي. وقد اتهم مراقبوا الانتخابات المحليين والمعارضة الحزب الحاكم بتزوير النتائج بعد أن أخروا إعلانها. ورفض مؤيدو مرشح المعارضة أندرسون مازوكا الاعتراف بتلك النتائج.

وكانت مصادمات عنيفة قد وقعت بين شرطة مكافحة الشغب وآلاف المتظاهرين الذين تجمعوا حول مبنى الرئاسة ومبنى المحكمة العليا في العاصمة لوساكا مطالبين بإجراء انتخابات رئاسية جديدة، مما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى.

أحد مؤيدي مرشح المعارضة أندرسون مازوكا يشارك في  تظاهرة خارج المحكمة العليا في لوساكا (أرشيف)
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة