أريستيد يؤكد استعداده للموت في مواجهة المتمردين   
الجمعة 1424/12/30 هـ - الموافق 20/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أريستيد أثناء استقباله أسرة رجل شرطة قتل في المواجهات (رويترز)
أكد الرئيس الهاييتي جان برتران أريستيد استعداده للموت من أجل الدفاع عن بلاده كما يموت رجال الشرطة برصاص المتمردين منذ مطلع الشهر الجاري.

ودعا الرئيس الهاييتي رجال الشرطة إلى التصدي للمتمردين، كما دعاهم إلى التلاحم مع الشعب من أجل الدفاع عن "الأسس الديمقراطية" في البلاد.

وأشاد في كلمة له بالقصر الجمهوري أثناء استقباله أسرة أحد ضحايا المواجهات بحكمة رجال الشرطة الذين اختاروا التراجع لحماية أنفسهم وحماية الأمن بشكل أفضل، وحثهم على استعمال حكمتهم من أجل حماية الأمة والتغلب على المصاعب. وأكد أن الشعب الهاييتي ليس وحيدا وتقف معه الأسرة الدولية في تصديه لمن وصفهم بالإرهابيين.

في هذه الأثناء دعت مجموعة دول الكاريبي (كاريكوم) أريستيد لاحترام حقوق الإنسان والاستجابة لمقترحاتها.

وأعربت المجموعة عن دعمها للنظام الدستوري في هاييتي وبمبادرتها التي تسمح لأريستيد بإكمال مدة ولايته وتعيين رئيس للوزراء يتم اختياره بالتنسيق مع المتمردين.

وفي أوتاوا أعلن وزير الخارجية الكندي بيل غراهام أن وفدا دوليا يضم ممثلين عن مجموعة دول الكاريبي والولايات المتحدة وفرنسا وكندا سيتوجه السبت إلى هاييتي للحصول من الرئيس أريستيد على إصلاحات.

وبالنسبة للاتفاق الذي توصل إليه رئيس مجموعة دول الكاريبي مطلع العام, قال غراهام إن أريستيد لم يحترم الوعود التي قطعها.

وأضاف أن هناك قلقا بالنسبة لاحترام هذه الوعود التي تتضمن إطلاق سراح سجناء سياسيين وتعيين رئيس حكومة جديد يتمتع بصلاحيات بالإضافة إلى إجراء إصلاحات في الشرطة، مشددا على ضرورة أن يتقيد أريستيد بتنفيذ تعهداته في أقرب وقت ممكن.

وفي واشنطن حثت الولايات المتحدة رعاياها الموجودين في هاييتي على مغادرة هذا البلد بسبب مناخ العنف المسيطر عليه.

ومن جهتها أعلنت وزارة الدفاع (البنتاغون) أن فريقا عسكريا صغيرا سيتوجه إلى هاييتي لبحث أمن السفارة الأميركية في بورت أوبرنس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة