فيلدرز يقرر الترويج لفيلم "فتنة" في بريطانيا وفرنسا وإسرائيل   
الاثنين 1429/12/11 هـ - الموافق 8/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:02 (مكة المكرمة)، 17:02 (غرينتش)
فيلدرز قال إنه يسعى لتشكيل "تحالف دولي للسلام ومعاداة الأسلمة" (الفرنسية-أرشيف)

أكد النائب اليميني الهولندي يرت فيلدرز أنه سيقوم في غضون الشهور القادمة بجولة في بريطانيا وفرنسا وإسرائيل للترويج لفيلمه المثير للجدل "فتنه" والذي بث على الإنترنت في نهاية مارس/آذار الماضي.
 
ويتضمن فيلم "فتنة" صور عنف أو إعدامات في دول إسلامية مرفقة بآيات قرآنية، ويقارن القرآن الكريم بالفاشية والهمجية، ويعرض رسوماً مسيئة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام.
 
كما يحذر الفيلم -الذي لا تزيد مدته عن 16 دقيقة- من انتشار الإسلام الأصولي وما زعم أنه "أسلمة" هولندا. ويدعو إلى نزع آيات قرآنية "تحض على الكراهية" حسب زعمه.
 
ونقلت صحيفة سبايتس الهولندية اليومية الاثنين عن فيلدرز قوله إنه سوف يسافر للخارج لتشكيل "تحالف دولي للسلام ومعاداة الأسلمة".
 
ورغم أن فيلدرز يعيش وسط حراسة أمنية مشددة بعد تلقيه العديد من التهديدات بالقتل، فإنه تلقى كذلك دعماً من منظمات يمينية أخرى مثل "تحالف الحرية الأميركي" الذي منحه ما يسمى بجائزة الحرية.
 
ولم يثر فيلم "فتنة" ما كان متوقعاً أن يثيره من انتقادات وتهديدات شبيهة بتلك التي أثارتها قضية الرسوم الدانماركية المسيئة للرسول محمد عليه الصلاة والسلام، رغم بعض الانتقادات التي جاءت بشكل أساسي من إيران والأردن وباكستان.
 
وكان فيلدرز -وهو زعيم حزب الحرية المعادي للهجرة- قد كسب أمراً قضائياً يسمح له بعرض الفيلم بحجة أنه يجب أن يكون بوسع البرلماني التعبير عن آرائه "حتى لو كانت متطرفة"، واعتبر أنه "يمارس حريته في التعبير".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة