نيجيريا تبدأ تحقيقا شاملا حول أماكن السحر الأسود   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

بدأت الشرطة النيجيرية تحقيقا شاملا حول أماكن ممارسة السحر الأسود عقب عثورها الأسبوع الماضي على عدد من الجثث البشرية في منطقة تسمى أوكيجا "الغابة المقدسة" في ولاية آنامبرا، بحسب ما أعلن متحدث باسم الشرطة الفيدرالية أمس.

وعلى إثر ذلك أمر قائد الشرطة الذي أبدى قلقه من الحادثة بإغلاق أماكن الرعب المخصصة لممارسة السحر الأسود، حيث ترتكب الجرائم خلال ممارسة الطقوس التقليدية. وقال المتحدث باسم الشرطة الفيدرالية كريس أولابكي إن المسؤول الشرطي طالب بمحاكمة المسؤولين عن مثل هذه الأعمال.

وفي ضوء ذلك أوقف أكثر من ثلاثين شخصا يشتبه في أنهم ارتكبوا جرائم خلال ممارستهم طقوس السحر الأسود.

وقد عثر على أكثر من خمسين جثة وعشرين جمجمة بشرية مبعثرة في الغابة خلال عمليات بحث قامت بها الشرطة الأسبوع الماضي قرب أوكيجا (500 كلم شرق لاغوس).

وعلى الرغم من كون غالبية النيجيريين تتبع الديانتين الإسلامية والمسيحية، إلا أن الطقوس الروحانية وأعمال الشعوذة تبقى مسيطرة في كثير من المناطق وخصوصا بالقرب من الغابات والمستنقعات.

وفي بعض المناطق تتداخل هذه التقاليد مع الحياة العصرية, فتغذي الثقافة المحلية وتستخدم بعض المجموعات السحر الأسود والعنف لتكديس الثروات في بلد يعيش 80% من سكانه بأقل من دولار في اليوم الواحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة