مقتل مسلحين وجنود بباكستان   
السبت 1434/7/22 هـ - الموافق 1/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 1:25 (مكة المكرمة)، 22:25 (غرينتش)
الجيش الباكستاني شن عملية لاستعادة السيطرة على مناطق بإقليم خيبر القبلي (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مسؤولون أمنيون باكستانيون مقتل 34 مسلحا على الأقل وثلاثة جنود منذ مساء الخميس، في تبادل لإطلاق النار في مناطق قبلية بشمال غرب باكستان الذي يشهد مواجهات عنيفة.

وجرت المواجهات في قريتي بارا شمكاني وميدان عند أطراف إقليمي كورام وخيبر قرب الحدود الأفغانية، وذلك خلال عملية ضد عناصر حركة طالبان الباكستانية.

وكان الجيش الباكستاني تحدثت في وقت سابق في بيان عن مقتل 19 متمردا وإصابة 12 آخرين، فضلا عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة ثلاثة.

وتعذر الجمعة تأكيد حصيلة المعارك من مصادر مستقلة.

وبدأ الجيش الباكستاني مساء الخميس عملية جديدة لاستعادة السيطرة على بعض مناطق وادي تيراه الوعر في إقليم خيبر القبلي.

وتحول هذا الوادي في الأعوام الأخيرة إلى أحد معاقل حركة طالبان. وقتل المسؤول الثاني في الحركة والي الرحمن الأربعاء بصاروخ أطلقته طائرة أميركية من دون طيار في منطقة شمال وزيرستان.

وإثر مقتل والي الرحمن، أعلنت طالبان الباكستانية "وقف الحوار" الذي كانت بدأته مع الحكومة الباكستانية.

وفي وادي تيراه، أقامت طالبان الباكستانية تحالفا مع مليشيا عسكر الإسلام بقيادة الزعيم المحلي مانغال باغ، أملا بالتصدي للهجمات المتكررة للجيش الباكستاني المدعوم من مليشيا أنصار الإسلام المحلية.

ويقع إقليم خيبر على طريق إمدادات قوات الحلف الأطلسي في أفغانستان والتي تستخدمها القوات التي تقودها الولايات المتحدة لسحب معداتها العسكرية قبل انسحابها في 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة