مارادونا ينتقد رئيس بوكا جونيورز لترحيبه بابنتي بوش   
الجمعة 1427/12/16 هـ - الموافق 5/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:48 (مكة المكرمة)، 22:48 (غرينتش)
مارادونا مرتديا قميص ناديه المفضل بوكا جونيورز (رويترز)

وجه أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا انتقادات حادة لرئيس نادي بوكا جونيورز ماوريتسيو ماكري بسبب عدد من القرارات التي اتخذها مؤخرا ومن بينها قيامه بإهداء قميص النادي لابنتي الرئيس الأميركي جورج بوش.
وعبر مارادونا عن شعوره بأنه يتم "إبعاده نسبيا" عن النادي الذي ينتمي إليه متسائلا عن سبب الترحاب الذي استقبل به ماكري التوأم باربرا وجينا بوش لدى زيارتهما لملعب بوكا جونيورز في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لمشاهدة إحدى مباريات الدوري الأرجنتيني لكرة القدم.
 
والتقطت بعض الصور لابنتي بوش وهما ترتديان قميص الفريق، كما أنهما شاهدتا المباراة من المقصورة التي اعتاد ماكري الجلوس فيها والواقعة على بعد أمتار من مقصورة مارادونا الذي يعتبر عدوا لدودا للبيت الأبيض، وقد ظهر مارادونا في اليوم نفسه مرتديا قبعة مهداة من صديقه الزعيم الكوبي فيدل كاسترو.
 
على صعيد آخر انتقد مارادونا القائد السابق للمنتخب الأرجنتيني الفائز بلقب كأس العالم 1986 انتقال لاعب خط الوسط الأرجنتيني فرناندو غاغو من بوكا جونيورز إلى ريال مدريد الإسباني مقابل 27 مليون دولار حيث يرى أنه كان يتعين إتمام الصفقة بسعر أعلى من ذلك.
 
 وأشار مارادونا إلى أن موقف بوكا جونيورز بات يتسم بالضعف بعد أن ترك ماكري المدرب ألفيو باسيلي المدير الفني لبوكا جونيورز أكثر الفرق شعبية في البلاد يذهب ليتولى منصب المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني في شهر سبتمبر/أيلول الماضي. 
 
جدير بالذكر أن مارادونا شغل منصب نائب رئيس قسم كرة القدم في بوكا جونيورز في الفترة من منتصف 2005 حتى أغسطس/آب الماضي لكنه ترك المنصب لاختلاف في وجهات النظر مع رئيس النادي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة