رئيس CIA السابق في قلب العاصفة   
الخميس 1426/12/19 هـ - الموافق 19/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:05 (مكة المكرمة)، 10:05 (غرينتش)
جورج بوش يقلد جورج تينيت وسام الحرية (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت دار النشر الأميركية هاربر كولينز أن المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأميركية جورج تينيت سيدلي بروايته للأحداث المتعلقة بغزو العراق في كتاب تنشره الدار.
 
وكان تينيت أكد للرئيس جورج بوش أن العثور على أسلحة غير تقليدية في العراق سيكون "أمرا حتميا"، وأوضحت الشركة أنها اتفقت على نشر مذكرات تينيت التي اختير لها مبدئيا عنوان "في قلب العاصفة" مشيرة إلى أنه من المتوقع صدور الكتاب أواخر هذا العام أو أوائل 2007.
 
وذكرت أن الكتاب سيلقي الضوء على دور تينيت في CIA أثناء حملة الوكالة على تنظيم القاعدة التي بدأت في التسعينات وخلال هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 والحربين في أفغانستان والعراق.
 
وأفادت دار النشر بأن الكتاب سيقدم كذلك السياق الحقيقي لتعليق تينيت الشهير حاليا وهو الأمر "الحتمي" بشأن مخزون الأسلحة الذي كان يشتبه في وجوده بالعراق قبل بدء الحرب.
 
وظهرت عبارة أمر حتمي المنسوبة لتينيت لأول مرة في كتاب "خطة هجوم" للصحفي بوب وودوارد الذي صور تينيت وهو يؤكد للرئيس جورج بوش أن العثور على أسلحة دمار شامل في العراق سيكون أمرا مفروغا منه.
 
وامتنع مندوبون لهاربر كولينز وتينيت عن التطرق إلى القيمة المادية للصفقة، إلا أن خبراء يقولون أنها ستكون بملايين الدولارات.
 
واستقال تينيت الذي عمل في عهدي الرئيس السابق بيل كلينتون والرئيس الحالي بوش في يوليو/تموز 2004 وسط انتقادات واسعة النطاق بشأن أخطاء كبيرة ارتكبتها الوكالة.
 
وتجدر الإشارة إلى أن تينيت ومجموعة كراون للنشر -التابعة لمؤسسة راندم هاوس- كانا قد تفاهما على نشر مذكرات تينيت مقابل خمسة ملايين دولار، لكن عقد الاتفاق لم يوقع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة