برلسكوني يمثل أمام المحكمة اليوم بتهمة الفساد   
الثلاثاء 1428/2/24 هـ - الموافق 13/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:41 (مكة المكرمة)، 9:41 (غرينتش)

سيلفيو برلسكوني يواجه عقوبة السجن في حال إدانته بالتهمة الموجهة إليه
(رويترز-أرشيف)
تبدأ اليوم في ميلانو محاكمة رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني ومحاميه البريطاني السابق ديفد ميلز بتهمة الفساد.

وبدأ القضاء النظر في هذه القضية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد أن خلصت التحقيقات إلى أن أسرة برلسكوني حولت مبلغ 600 ألف دولار إلى حساب ميلز عام 1997 مقابل شهادات زور تنقذه من أي حكم في قضية تبييض أموال خاصة بمجموعة "ميدياسيت".

واعترف ميلز أولا بتلقي هذه الأموال تعبيرا عما وصفه بالامتنان لعمله، ثم تراجع ليؤكد أن هذا المبلغ دفعه له مالك أحواض السفن الإيطالي ديغو أتاناسيو. ويمكن أن يواجه المتهمان حكما بالسجن يتراوح بين 4 إلى 12 عاما في حال إدانتهما.

وأثارت القضية جدلا كبيرا في بريطانيا أيضا لأن ميلز كان زوج تيسا جويل وزيرة الثقافة في حكومة رئيس الوزراء توني بلير. وقد انفصلا منذ عام.

وانبثقت هذه القضية من قضية أخرى اتهمت فيها النيابة رئيس الحكومة الإيطالي السابق بالتهرب الضريبي وتقديم أرقام خاطئة واستغلال ممتلكات اجتماعية وتبييض أموال عند شراء "ميدياسيت" التي تملكها أسرة برلسكوني.

ويرى القضاة أن مجموعة برلسكوني تمكنت عبر هذه العمليات من تهريب أموالها إلى الخارج وخفض حجم أرباحها في إيطاليا للتهرب من الضرائب.

ويواجه برلسكوني -أغنى رجل في إيطاليا بثروة قدرت بأحد عشر مليار دولار عام 2006- القضاء الإسباني أيضا الذي يتهمه بالتهرب الضريبي في قضية مرتبطة بشبكة التلفزيون "تيليثينكو".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة