استئناف مفاوضات دارفور بعد توقف لعطلة عيد الميلاد   
الأربعاء 1426/11/28 هـ - الموافق 28/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:47 (مكة المكرمة)، 21:47 (غرينتش)
الفرقاء السودانيون تعهدوا بالمضي قدما حتى إيجاد حل دائم في دارفور (رويترز-أرشيف)

أعلن الاتحاد الأفريقي اليوم عن استئناف الجولة السابعة من مفاوضات السلام السودانية بشأن إقليم دارفور في العاصمة النيجيرية أبوجا بعد استراحة قصيرة خلال فترة عيد الميلاد استمرت ثلاثة أيام.
 
وقال المتحدث باسم الاتحاد الأفريقي نور الدين مزني إن المفاوضات بين وفد الحكومة وحركتي التمرد الرئيسيتين العدل والمساواة وتحرير السودان استؤنفت داخل اللجان الثلاث المتعلقة بالأمن وتقاسم الثروات والسلطة، مشيرا إلى أنه من المقرر أن تتواصل المناقشات في جلسة عامة تلي أعمال اللجان.
 
وأشارت مصادر أفريقية في أبوجا إلى أن لجنة الترتيبات الأمنية ووقف إطلاق النار تشهد نشاطا هاما تمهيدا لدفع التفاوض في هذا الملف المهم خلال الأيام القادمة.
 
يشار إلى أن الجولة السابعة من مفاوضات دارفور بدأت يوم 10 ديسمبر/كانون الأول الجاري. وقد أكدت الأطراف السودانية حينها التزامها بالاتفاقيات والبروتوكول الذي تم التوقيع عليه من قبل وأعربت عن استعدادها للمضي قدما حتى إيجاد حل دائم وعادل للوضع المأسوي في دارفور.
 
وكانت مفاوضات السلام بشأن دارفور تعطلت مرارا بسبب أعمال العنف على الأرض وانتهاك وقف إطلاق النار، وذلك بعد أن علقت مفاوضات الجولة السادسة يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بسبب خلافات تتعلق بتقاسم السلطة، في حين تعثرت جولات المفاوضات الأخرى بسبب مزاعم عن انتهاكات لوقف إطلاق النار.
 
ويشهد إقليم دارفور منذ فبراير/شباط 2003 نزاعا بين متمردين يطالبون بتقاسم عادل للثروات وسلطات الخرطوم المدعومة من مليشيات عربية.
 
وأسفر النزاع عن مقتل 300 ألف شخص وتهجير أكثر من مليونين في ما وصفته الأمم المتحدة "أكبر مأساة إنسانية في العالم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة