معارك عنيفة في ضواحي مصراتة   
الاثنين 1432/6/21 هـ - الموافق 23/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:29 (مكة المكرمة)، 15:29 (غرينتش)

ثوار ليبيون قرب خطوط المواجهة مع كتائب القذافي قرب مصراتة (الفرنسية-أرشيف)

اندلعت معارك عنيفة بين الثوار الليبيين وكتائب العقيد
معمر القذافي على جبهة القتال بين الجانبين في ضواحي مدينة مصراتة، في وقت نشرت فيه فرنسا للمرة الأولى مروحيات في ليبيا.

وقال أحد الثوار إن كتائب القذافي تحاول اختراق الخطوط الدفاعية للثوار عند ضواحي مصراتة من الغرب تحت غطاء من القصف بصواريخ غراد وقذائف الهاون، مؤكدا أن القتال يدور في آخر مواقع تسيطر عليها الكتائب في المدينة.

وقال شاهد ومتحدث باسم الثوار لرويترز إن كتائب القذافي قصفت ضواحي غرب وجنوب مدينة مصراتة اليوم، مضيفا أن دوي الانفجارات سمع من منطقة الميناء.

وأكد شاهد ثان في المدينة تعرض منطقة الدفينة على بعد 30 كلم غربي وسط المدينة لقصف مكثف، وقال إن اشتباكا وقع بين الثوار وقوات القذافي في المنطقة أمس أسفر عن تدمير دبابة.

ويقول الثوار إنهم دفعوا قوات القذافي للتقهقر إلى مسافة 25 كلم من وسط المدينة بعد أسابيع من القصف والقتال في الشوارع.

ثوار ليبيون في جبل المرابح الذي كان أمس مسرحا لمعارك عنيفة (الجزيرة)
قصف الزنتان

وفي الجبل الغربي أفادت مصادر الثوار بأن صواريخ سقطت على مدينة الزنتان، بينما تحشد الكتائب الأمنية قواتها لمهاجمة المدينة.

وذكرت المصادر للجزيرة أن نحو 15 صاروخا من نوع غراد سقطت على مدينة الزنتان الواقعة غربي ليبيا.

وأضافت المصادر أنه تم رصد حشد لكتائب القذافي في بلدة زاوية الباقول استعدادا لمهاجمة الزنتان.

وفي الشرق نصبت كتائب القذافي كمينا لمجموعة من الثوار شرق البريقة قرب نقطة الأربعين الصحراوية على الطريق الساحلي من أجدابيا التي يسيطر عليها الثوار.

وقال شاهد عيان لرويترز إن الثوار أرسلوا قوة لتفقد الوضع بمنطقة الأربعين، فأحاطت بها كتائب القذافي وبدأت مهاجمتها بالأسلحة الثقيلة، وقتلت أحدها وأصابت 12 آخرين رفقة سائق لسيارة إسعاف.

وأمس الأحد قتل 12 فردا من كتائب القذافي وجرح عدد آخر، في حين لقي أحد الثوار مصرعه وجرح آخر في معارك عنيفة دارت في جبل المرابح قرب مدينة وازن الحدودية.

وتمكن الثوار من صد محاولات كتائب القذافي للالتفاف على مواقعهم من محوريْ عين دقيجة والمرابح.

وأحبط الثوار أيضا محاولة الكتائب التسلل من الجهة الجنوبية لجبل المرابح، حيث دارت معارك عنيفة استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة.

مروحيات فرنسية
وفي تطور آخر نشرت فرنسا للمرة الأولى مروحيات في ليبيا لاستخدامها في هجمات حلف الشمال الأطلسي (
الناتو) على كتائب القذافي.

وذكرت صحيفة لوفيغارو أن الطائرات نقلت إلى ليبيا على متن السفينة الحربية "تونير" في 17 مايو/أيار، لتكثيف الهجمات على قوات القذافي وكسر الجمود في القتال.

ونقلت الصحيفة عن مصدر مطلع قوله إن استخدام المروحيات من على متن تونير هو أحد سبل الاقتراب أكثر من الأرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة