هينغيس تحرز لقب دورة دبي التنسية   
السبت 1421/12/2 هـ - الموافق 24/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ناتاليا توزيا تهنئ هينغيس على إنجازها الجديد
 
أحرزت السويسرية مارتينا هينغيس المصنفة الأولى لقب دورة دبي الدولية في التنس الأرضي والبالغ مجموع جوائزها 565 ألف دولار إثر فوزها على الفرنسية ناتالي توزيا المصنفة الثالثة بمجموعتين نظيفتين وبواقع 6-4 و6-4  السبت في ساعة و12 دقيقة.

 ونالت هينغيس شيكا بقيمة تسعين ألف دولار مقابل 48 ألف دولار لتوزيا.

 لقب جديد لهينغيس
وهذا هو اللقب الرابع لهينغيس منذ مطلع العام الحالي, حيث أحرزت كأس هوبمان للمنتخبات، ولقب دورة سيدني وبطولة قطر توتال 2001 لتنس السيدات في الدوحة, كما أنها خسرت في المباراة النهائية مرتين, الأولى في بطولة أستراليا المفتوحة أمام الأميركية جنيفر كابرياتي, والثانية في دورة طوكيو أمام الأميركية الاخرى ليندساي ديفنبورت.

ونجحت هينغيس في كسر إرسال توزيا في الشوط الأول، ثم تقدمت 2-صفر من دون أن تخسر أي نقطة، وأدركت توزيا التي تجيد اللعب على الملاعب السريعة أنها في حاجة إلى التقدم إلى الشبكة إذا أرادت الضغط على منافستها وقد قامت بذلك بنجاح في الشوط الثالث وفازت به لتقلص الفارق إلى 1-2.

قدمت  توزيا أداءا جيدا أمام هينغيس
وكان الشوط الرابع الأكثر  ندية من الطرفين تكافؤ، وفرض التعادل نفسه
فيه أكثر من مرة إلى أن نجحت توزيا في الفوز به لتظل على مقربة من هينغيس.

فازت هينغيس بإرسالها وتقدمت 4-2 ثم 5-2 عندما اعتمدت على ضرباتها الخلفية لتكسر إرسال الفرنسية توزيا.

وفشلت هينغيس في حسم المجموعة الأولى في مصلحتها لأنها خسرت إرسالها مباشرة لتصبح النتيجة 5-4. لكنها سرعان ما عوضت ذلك لتكسر ارسال توزيا وتفوز بالمجموعة الاولى في مدى 32 دقيقة.

و في المجموعة الثانية تقدمت هينغيس 4-1, لكن توزيا نجحت في تقليص الفارق إلى 4-2، ولم تكتف الفرنسية بذلك لأنها انتزعت الشوط العاشر من هينغيس أيضا, قبل أن تفوز هينغيس في الشوطين الأخيرين وتحسم المباراة في مصلحتها.

وقالت هينغيس: "توزيا لاعبة رائعة وهي بالنسبة لي المعلمة وعندما ستعتزل في نهاية العام الحالي ستخسر اللعبة كثيرا".

وأضافت "لقد استمتعت كثيرا في الأسبوعين الأخيرين خصوصا انها المرة الأولى التي أزو فيها الشرق الأوسط وأنا سعيدة ايضا للمشاركة في أول دورتين للسيدات في المنطقة".

صفار

هينغيس تبدي إعجابها بصفار
وردا على سؤال حول رأيها في أ
فضل السبل للاعبة العربية أن تبرز في الدورات الدولية قالت "أعتقد أنما حققته التونسية صفار في هذه الدورة هام جدا وهي أثبتت أن الفرصة موجودة أمام اللاعبة العربية لكي تبرز خصوصا إذا وجد دعم الاتحادات الوطنية لهن".

توزيا راضية عن أدائها
 
اما توزيا فقالت: "قدمت مباراة جيدة لكنني كنت متعبة بعض الشيء, فارتكبت بعض
الأخطاء خصوصا في الضربات الخلفية" مضيفة  "هينغيس تعرف تماما كيف تتعامل مع إرسالاتي فنحن نتدرب سويا منذ فترة وقد ساعدها هذا الأمر كثيرا".

 وهذه هي أول دورة للسيدات تقام في دبي التي تنظم دورة للرجال منذ عام 1993, كما أنها الثانية في المنطقة الخليجية بعد بطولة قطر المفتوحة الأسبوع الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة