قيادة الأركان الإسرائيلية تخضع لتحقيق بشأن الإخفافات في لبنان   
الأربعاء 1427/9/25 هـ - الموافق 18/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:03 (مكة المكرمة)، 22:03 (غرينتش)
القوات الإسرائيلية لم تنجح في دحر حزب الله أثناء عدوانها على لبنان (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أن قيادة الأركان الإسرائيلية ستخضع لتحقيق داخلي يجريه الجيش بشأن طريقة قيادة الحرب التي استمرت أكثر من شهر على حزب الله.
 
وكلف رئيس الأركان الجنرال دان حالوتس الجنرال في الاحتياط دان شومرون (69 عاما) قائد الأركان السابق -من 1987 إلى 1991- مهمة التحقيق. وسيخضع الجنرال حالوتس كذلك للاستجواب في إطار هذا التحقيق الجديد الداخلي، كما أفاد البيان.
 
ويأتي القرار استجابة لطلبات عشرات الآلاف من المتظاهرين وبينهم عسكريون من الاحتياط خدموا في لبنان منذ توقف الأعمال العسكرية في 14 أغسطس/ آب الماضي, بتشكيل لجنة دولة للتحقيق بشأن الإخفاقات في الحرب.
 
وطالب هؤلاء كذلك باستقالة حالوتس ورئيس الوزراء إيهود أولمرت ووزير الدفاع عمير بيرتس. وتحت هذه الضغوط قررت حكومة أولمرت في 17 سبتمبر/ أيلول تشكيل لجنة تحقيق حكومية مؤلفة من خمسة أعضاء برئاسة القاضي المتقاعد إلياهو فينوغراد.
 
الاختلاف بين اللجنتين يتعلق بتشكيلتهما، فالمحكمة العليا -أعلى هيئة قضائية في إسرائيل- هي التي تعين أعضاء لجنة الدولة للتحقيق, في حين تعين السلطة السياسية أعضاء لجنة التحقيق الحكومية.
 
وكانت المحكمة العليا وبعد طلب رفعته المنظمة غير الحكومية "حركة من أجل حكومة نوعية"، أمرت الحكومة في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول بتوضيح سبب عدم اختيار تشكيل لجنة دولة للتحقيق.


وأجابت الحكومة بأن هذا القرار من صلاحياتها. وستبت المحكمة في هذه القضية قريبا، حسب مصادر قضائية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة