هوليود تسند للهند تصنيع أسلحة الأفلام الملحمية   
الاثنين 1426/4/8 هـ - الموافق 16/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)
أسندت هوليود لشركات هندية مهمة تصنيع الأسلحة المستخدمة في الأفلام التاريخية من أجل تقليص النفقات.
 
ففي فيلم "ملكوت السماء" (Kingdom of Heaven) للمخرج ريدلي سكوت الذي أخرج فيلم "المصارع" (Gladiator) استخدمت معدات عسكرية صنعتها شركة صغيرة في بلدة ديرا دون الواقعة عند سفح جبال الهيمالايا شمال العاصمة الهندية نيودلهي.
 
ولقي الفيلم قبولا في العالم العربي وقال مشاهدوه إنه يتحدى الصورة التي تحاول هوليود ترويجها عن العرب والمسلمين على أنهم "إرهابيون". 
 
وشركة ويندلاس واحدة من بين عدد من الشركات الهندية الساعية للربح من شركات إنتاج سينمائية أميركية تسند المزيد من الأعمال إلى شركات في الخارج في مسعى لتقليص النفقات.
 
كما انتهزت شركات الرسوم المتحركة الهندية التي تخدم أفلام الرسوم المتحركة والتلفزيون والإنترنت فرصة الرغبة في تقليص النفقات للفوز بتكليفات من أوروبا وأميركا  الشمالية.
 
وتشجع الهند الشركات السينمائية الأميركية على تصوير أفلامها في مواقع هندية خلابة واستخدام أستوديوهاتها واليد العاملة الرخيصة فيها لخفض النفقات. كما صورت مؤخرا أجزاء من فيلم "الإسكندر" (Alexander) لأوليفر ستون في الهند.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة