بريطانيا تريد مهاجرين سرا   
الأربعاء 26/2/1431 هـ - الموافق 10/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:48 (مكة المكرمة)، 9:48 (غرينتش)
الهجرة إلى بريطانيا هل تعزز النمو الاقتصادي؟ (الجزيرة-أرشيف)

وجدت الحكومة البريطانية نفسها في قفص الاتهام بسبب ما تردد عن انتهاجها سياسة سرية تقوم على تشجيع الهجرة الجماعية إلى المملكة المتحدة لأغراض سياسية.

فقد ذكرت صحيفة ذي ديلي تلغراف في عددها اليوم أن نشر وثيقة لم يسبق الكشف عن مضمونها من قبل توحي بأن سياسات الهجرة التي اتبعتها حكومة حزب العمال طوال العقد المنصرم لم تكن تهدف لتلبية الاحتياجات الاقتصادية للبلاد فحسب بل لتحقيق "مقاصد اجتماعية" للحكومة.

وجاء بالوثيقة طبقا للصحيفة أن الهجرة إلى بريطانيا "سوف تعزز النمو الاقتصادي", وأوضحت أن أي محاولة لوقفها أو ردها ستنطوي على "ضرر اقتصادي".

غير أن الوثيقة مع ذلك قالت إن للهجرة "فوائد" عامة, وإن الأمر يتطلب وضع إطار لسياسة جديدة لزيادة مساهمة الهجرة إلى أقصى حد لتحقيق أكبر قدر من أهداف الحكومة الاجتماعية منها.

وورد بالوثيقة التي صيغت عام 2000 أن الضوابط المتبعة آنذاك تخالف أهداف سياسة الحكومة وقد تفضي إلى "إقصاء اجتماعي".

وقد طالب حزب المحافظين المعارض أمس بتحقيق مستقل في الموضوع. ويسود الاعتقاد بأن الوثيقة تكشف عن تعمد حزب العمال انتهاج سياسة الباب المفتوح فيما يتعلق بموضوع الهجرة لتعزيز التعددية الثقافية في بريطانيا.

ومضت الصحيفة إلى القول إن توجهات الناخبين في بريطانيا تشير إلى أن المهاجرين والمتحدرين من أصلابهم يميلون على الأرجح للتصويت لحزب العمال. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة