تصاعد الاحتجاجات بجامعة الفيوم   
الثلاثاء 1432/3/13 هـ - الموافق 15/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:29 (مكة المكرمة)، 15:29 (غرينتش)

محاولات لاقتحام مبنى جامعة الفيوم وطرد رئيسها وأمينها العام بالقوة (الجزيرة نت)

أحمد سيف النصر-الفيوم

تصاعدت حدة الاحتجاجات بشكل كبير فى جامعة الفيوم المصرية لليوم الثانى على التوالى مطالبة بإقالة رئيس الجامعة د. أحمد الجوهري وأمينها العام صالح جمعة بدعوى تورطهما في الفساد والمحسوبية. في حين أعلن نائب الحزب الوطنى بالمحافظة سيد عبد الواحد عبد السلام اعتزاله العمل السياسى نهائيا واستقالته من الحزب.

وقام أكثر من ألفي موظف بمحاصرة مبنى إدارة الجامعة ثم انضم إليهم عشرات الأساتذة متضامنين معهم في إقالة الرئيس والأمين العام فضلا عن المطالبة بتحسين رواتبهم وأحوالهم المعيشية، وانتقاد سوء العلاقة بين الأساتذة والإدارة بسبب محاباة الأخيرة لأساتذة دون آخرين.

كما طالب عشرات الأساتذة بالسماح للمنتقبات من أساتذة الجامعة بالعودة إلى التدريس مرة أخرى.

وكان مثيرا أن ينضم إلى المظاهرة عشرات العاملين في أمن الجامعة مطالبين بنقلهم إلى أعمال إدارية بعد أن تشوهت صورتهم في أوساط الجامعة، ملقين بالمسؤولية في ذلك على جهاز أمن الدولة.

وقد رفضت جموع المحتجين بشكل قاطع الاستجابة لأى عروض من رئيس الجامعة بالتفاوض، مؤكدين إصرارهم على ذلك "طالما ظل الفساد والمفسدون هم الذين يحكمون الجامعة ويتحكمون فى قراراتها".

سيد عبد الواحد قال إنه أخطأ خطأ العمر حينما اتخذ قرار المشاركة فى الانتخابات الماضية (الجزيرة نت) 

اعتزال سياسي
في سياق متصل أعلن نائب الحزب الوطنى بالمحافظة سيد عبد الواحد عبد السلام مدير عام التموين بالفيوم وأمين تنظيم الحزب السابق اعتزاله العمل السياسى نهائيا، وتقدمه باستقالته من الحزب إلى المسؤولين.

وكان عبد الواحد تقدم لانتخابات مجلس الشعب الماضية عن دائرة بندر الفيوم واستطاع أن يفوز بالمقعد فى انتخابات غلب عليها التزوير الفاضح، وبدأ خصومه يشنون عليه الشائعات الأمر الذى أدى الى اتخاذه قرار اعتزال العمل السياسى نهائيا وتفرغه لعمله التنفيذي.

وأكد النائب السابق بتصريحات خاصة للجزيرة نت أنه أخطأ خطأ العمر حينما اتخذ قرار المشاركة بالانتخابات الماضية، وأنه يسعى الآن لإصلاح هذا الخطأ الذى تسبب له فى كثير من المشاكل داخل المحافظة ومع عموم المواطنين.

وكان مقر الحزب الوطني بالفيوم تعرض لمحاولات اقتحام من المتظاهرين عدة مرات، لكن وقوعه ملاصقا لجهاز مباحث أمن الدولة حال دون احتراقه.

كما اختفى عموم قيادات الحزب ونوابه منذ أسبوعين من الفيوم تماما، ومن بينهم أمين الحزب بالمحافظة والمقرب جدا من أمين التنظيم السابق أحمد عز وأمين لجنة السياسات السابق جمال مبارك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة