استطلاعات الرأي ترجح كفة المعارضة بالانتخابات الأرجنتينية   
السبت 1422/7/26 هـ - الموافق 13/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عاطلون عن العمل يتظاهرون ضد الحكومة في بونس آيرس (أرشيف)
أظهر آخر استطلاع للرأي نشر في الأرجنتين قبيل انتخابات البلاد العامة المقرر إجراؤها الأحد تراجع عدد الأصوات المؤيدة للتحالف الحكومي بقيادة الرئيس الأرجنتيني فرناندو دي لاروا وتقدم الائتلاف المعارض عليه بسبب تفاقم مشكلة البطالة والفقر والركود الاقتصادي.

فقد ذكرت صحيفة (لاناثيون) أن 37% من الناخبين الأرجنتينيين عازمون على التصويت لصالح الائتلاف المعارض -الذين يطلق عليهم اسم البيرونيين- لانتخاب مجلس الشيوخ المؤلف من 72 مقعدا ونصف البرلمان المؤلف من 257 مقعدا, في حين حظي الائتلاف الحاكم بتأييد 22% من المشاركين بالاستطلاع.

فرناندو دي لاروا
كما أظهر الاستطلاع أن البيرونيين قد يسيطرون على إدارة مقاطعة بونس آيرس التي يعيش فيها ثلث الشعب الأرجنتيني البالغ عددهم 37 مليون شخص. وأشارت الصحيفة إلى أن البيرونيين قد يصبحون القوة الرئيسية في البرلمان, إلا أنهم سيفشلون في الحصول على الأغلبية المطلقة.
وتحاول حكومة دي لاروا انتشال الاقتصاد الأرجنتيني من الديون التي تثقل كاهله والبالغة 132 مليار دولار.

ويرى المحللون الاقتصاديون والسياسيون أن الانتخابات -مهما كانت نتائجها- لن تنجح في إحداث تغييرات جذرية وسريعة لتحسين الأوضاع الاقتصادية المتردية. وقالوا إن على حكومة دي لاروا أن تعمل على إنهاء الاقتتال السياسي وتحقق وفاقا قوميا من أجل التغلب على البطالة التي تبلغ نسبتها 16% والفقر الذي يهدد ثلث الشعب الأرجنتيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة