الجيش البوروندي يعترف بقتل أكثر من مائة مدني   
الخميس 1423/7/12 هـ - الموافق 19/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اعترف الجيش البوروندي اليوم بقتل 173 شخصا معظمهم من المدنيين في التاسع من سبتمبر/أيلول الجاري في بلدة بمقاطعة جيتيغا وسط البلاد, موضحا أن هؤلاء كانوا "إما رهائن أو متواطئين مع المتمردين".

وحمل المتحدث باسم الجيش الكولونيل أوغوستان نزابمبيما مقاتلي قوات الدفاع عن الديمقراطية "المسؤولية كاملة" عن المدنيين الذين قتلوا في بلدة إيتابا الشهر الماضي.

وأوضح أن تواطؤ هؤلاء المدنيين مع حركة المعارضة المسلحة أو وقوعهم رهائن في أيدي الحركة كان السبب في سقوطهم برصاص الجيش خلال المواجهات التي وقعت في ذلك اليوم في تلال كانيونغا وكاغوما. وقال الكولونيل نزابمبيما إن الجيش انتظر ثلاثة أيام قبل شن هجومه "وكان أمام جميع المدنيين ما يكفي من الوقت للجوء إلى المواقع العسكرية".

ونفى رئيس لجنة حقوق الإنسان في الجمعية الوطنية البوروندية ليونيغاس نتيبايازي ومسؤولون في الإدارة المحلية بجيتيغا هذه الرواية للأحداث, مؤكدين أن المجزرة وقعت في وقت لم تكن فيه أي معركة تدور. من جانبها أعلنت قوات الدفاع عن الديمقراطية بزعامة بيار نكورونزيزا الأربعاء أن الجيش قتل ألف شخص في ذلك اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة