بلير واثق من وجود أسلحة دمار شامل بالعراق   
الأربعاء 1424/10/10 هـ - الموافق 3/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توني بلير
طالب رئيس الوزراء البريطاني توني بلير باستئناف عمليات التفتيش في العراق، مؤكدا أنه لا يزال واثقا من صحة المعلومات بشأن وجود أسلحة دمار شامل هناك قبل الحرب.

وقال بلير ردا على سؤال لنائب عمالي عن احتمال حصول استقالات داخل الحكومة في حال عدم العثور على أي سلاح للدمار الشامل في العراق, "لا أزال أثق تماما بصحة المعلومات التي حصلنا عليها في حينه".

وأضاف خلال جلسة المساءلة الأسبوعية في مجلس العموم "لا نزال نبحث عن هذه الأسلحة عبر فريق أيراك سورفي غروب، الإنكليزي-الأميركي الذي يضم 1400 عالم وخبير عسكري واستخباراتي.

وشدد بلير على أنه من المهم ترك هؤلاء الخبراء والمفتشين ينجزون أعمالهم قبل الوصول إلى استنتاجات، مشيرا إلى أن الوضع الأمني في العراق صعب جدا، ومضى يقول "رغم الجماعات الإرهابية فقد تحقق الكثير للشعب العراقي".

وأصر رئيس الوزراء البريطاني أمام البرلمانيين على أهمية مكافحة من أسماهم بالإرهابيين، من أجل التحضير لنقل السلطة إلى العراقيين، وهو الشرط الذي أكد على ضرورة توفره لإقامة أول حكومة ديمقراطية في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة