واشنطن تجدد تحذير رعاياها المتوجهين إلى لبنان   
الخميس 1424/10/11 هـ - الموافق 4/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهرات ضد الولايات المتحدة بصيدا (أرشيف)
حذرت الولايات المتحدة مجددا مواطنيها الذين يريدون التوجه إلى لبنان بضرورة "الأخذ بعين الاعتبار مخاطر" هذه الرحلة في وقت تتزايد فيه المشاعر المناهضة للأميركيين بالشرق الأوسط.

وقالت الخارجية أمس في بيان يجدد دعوة سابقة صدرت في السادس من مايو/ أيار الماضي إن التوترات بالشرق الأوسط "زادت من مشاعر العداء للأميركيين".

وتابع أن الأحداث الأخيرة التي وقعت بلبنان مثل الانفجارات التي استهدفت مصالح أميركية ومقتل مواطن أميركي قبل عامين بصيدا تكشف ضرورة التنبه واتخاذ احتياطات شخصية للسلامة.

وكشف البيان أيضا أن المشاكل الأمنية "خطيرة إلى حد يكفي" لدفع الدبلوماسيين والعاملين مع الحكومة الأميركية إلى فرض قيود دقيقة على تنقلاتهم الخاصة والمهنية في لبنان.

وأشارت الخارجية إلى وجود مجموعة "متهمة بالارتباط بالقاعدة" هي عصبة الأنصار في لبنان سبق وأن تعرضت لمصالح أميركية ولبنانية، وهي تتخذ مقرها في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة