قوات أميركية إلى الكويت لردع العراق   
الخميس 1422/8/28 هـ - الموافق 15/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مروحيتان أميركيتان تقلان جنودا من القوات الخاصة الأميركية أثناء تدريبات عسكرية في صحراء الكويت (أرشيف)
أوضح متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن نحو ألفي جندي من لواء المدرعات فورت هود بدؤوا الانتشار في الكويت في إطار مناورات تهدف لتكوين قوة ردع ضد العراق. في غضون ذلك سلمت السعودية خمسة إسلاميين كويتيين إلى بلادهم.

فقد أعلن ناطق باسم البنتاغون اليوم الخميس أن نحو ألفي جندي من لواء المدرعات (فورت هود) التي تتخذ من جنوبي تكساس قاعدة لها بدؤوا بالانتشار في الكويت لإجراء مناورات في الصحراء لكي تكون قوة رادعة للعراق.

وأوضح الناطق باسم البنتاغون الكولونيل ديفد لابان إن هذه المجموعة ذهبت إلى الكويت "في إطار تبديل وحدات لكنها وحدة أكبر وأقوى من الماضي". وأضاف أن أولئك الجنود الذين سيشاركون في مناورات تحمل اسم (ربيع الصحراء) ينتمون إلى كتيبة مقاتلة من لواء الفرسان الأول المتمركز في فورت هود.

ويهدف هذا الانتشار, كما قال الناطق, إلى تشكيل قوة رادعة في مواجهة العراق في وقت تقوم فيه القوات الأميركية بحملة على أفغانستان.

السعودية تسلم إسلاميين
على صعيد آخر قال السعودي المعارض سعد الفقي الذي يرأس حركة الإصلاح السعودية التي تتخذ من لندن مقرا لها إن السلطات السعودية سلمت خمسة إسلاميين كويتيين معروفين بتعاطفهم مع الجماعات الإسلامية إلى الكويت عبر منطقة الخفجي الحدودية.

وأوضح نقلا عن مصادر بوزارة الداخلية السعودية أن الخمسة الذين أعيدوا هم عبد الله العتيبي، ومقبول العجمي، وعبد الله الفضلي، ومحمد الفضلي، وبدر الحملان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة