إسرائيل تسعى لتحسين صورتها في "غوغل إيميج"   
الأحد 1430/3/19 هـ - الموافق 15/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)

مثل هذا البيت المدمر هو ما يظهر في غوغل إيميج عند البحث بكلمة إسرائيل (الفرنسية - أرشيف)

تحاول الحكومة الإسرائيلية المنصرفة تحسين صورة "إسرائيل" على شبكة الإنترنت، وبالتحديد فيما يتعلق بباحث الصور "غوغل إيميج" التابع لمحرك "غوغل" العملاق، والذي بات يفضح بالصور جرائمها الوحشية بحق الفلسطينيين.

ويشير تقرير نشرته صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية في التاسع من آذار/مارس، إلى أن وزارة الخارجية الإسرائيلية في الحكومة المنصرفة "تسعى لتحسين صورة إسرائيل" على شبكة الإنترنت، بعد أن اكتشفت مؤخرًا أن ذاكرة باحث الصور "غوغل إيميج" أصبحت تسمح للآخرين "بالإساءة" إلى إسرائيل، ولا بد من العمل على تعديلها، بحسب رأيها.

ويوضح التقرير أن استعمال باحث الصور "غوغل إيميج" باستخدام كلمة "إسرائيل"، ينتهي بتدفق العديد من الصور التي ُتظهر آثار الدمار الذي لحق بقطاع غزة جراء الحرب الإسرائيلية عليه، بالإضافة إلى ظهور صور لمفاعل ديمونا النووي.

وبحسب ما أوضحه التقرير، تبين للخارجية الإسرائيلية أن العديد من الدول ترتبط في ذاكرة غوغل إيميج بالأماكن الشهيرة الموجودة فيها، فمثلاً يُظهر البحث باستخدام كلمة "المملكة المتحدة" العديد من الصور التي تم التقاطها لساعة "بيغ بن" الشهيرة، كما يُظهر البحث بواسطة كلمة "فرنسا" صورًا لبرج "إيفل" أو صورًا لكاتدرائية نورت دام، أما كلمة "الأردن" فتُظهر صورًا  لمدينة البتراء الوردية، في حين ارتبطت ذاكرة باحث الصور "غوغل إيميج" الخاصة بكلمة "إسرائيل" بصور الدمار في قطاع غزة بشكل واضح.

وكانت الوزارة قد تقدمت باحتجاج إلى محرك غوغل لسماحه بتضمين صور الدمار الذي خلفته الحرب الإسرائيلية على غزة في صفحات غوغل إيميج التي تبحث عن كلمة "إسرائيل"، بحسب الصحيفة، إلا أن غوغل أوضح أن المستخدمين يلقمون المحرك بما يرغبون فيه من الصور، وأنه لا يتحكم في هذا الأمر.

لذا تسعى وزارة الخارجية الإسرائيلية إلى "رد الهجوم"، وفقاً للتقرير، بالعمل على تعديل ذاكرة باحث الصور "غوغل إيميج" ، حيث ستقوم بحشد فريق من المختصين في مجالي الأفلام والصور الفوتوغرافية، قادم من الولايات المتحدة الأميركية، ليعمل على التقاط صور تبرز مناطق مميزة داخل الخط الأخضر، ومنها مدينتا عكا والجليل، ليتم وضعها في محرك البحث غوغل في محاولة لإنقاذ "سمعتها الإلكترونية".

كما أشارت الصحيفة إلى أنه سيتم تزويد المواقع الإلكترونية البارزة بتلك الصور، ومنها و"يكيميديا"، وو"يكيبيديا"، و"فيس بوك"، و"تويتر"، و"فليكر" وغيرها، بالإضافة إلى العديد من المدونات وبشكل مجاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة