البحرية الأميركية: الناقلة الغارقة كانت تهرب نفطا عراقيا   
الأحد 1422/1/22 هـ - الموافق 15/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
 ناقلة النفط الجورجية قبل غرقها قبالة ساحل الإمارات

قال مسؤول في البحرية الأميركية بمنطقة الخليج إن ناقلة النفط التي غرقت قبالة ميناء قرب دبي كانت تهرب نفطا عراقيا إلى باكستان منتهكة العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على العراق.

وقال المتحدث باسم الأسطول الخامس  في البحرية الأميركية ومقره البحرين جيف غراديك إن الناقلة كانت تحمل 3500 طن من المشتقات النفطية وقد كانت في طريقها إلى منطقة خصصت لحجز السفن التي تنتهك الحظر المفروض على العراق عندما غرقت.

وأضاف أن القوات متعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة في الخليج لتطبيق العقوبات المفروضة على العراق قد اعترضتها منذ بضعة أيام.

الناقلة وهي على وشك الغرق
وأوضح أن سفينتين أميركيتين في المنطقة ساعدتا طاقم الناقلة العراقي الذي يضم 11 شخصا من تثبيت الناقلة بعد تصدعها بسبب سوء الأحوال الجوية.
وأشار إلى أن مشاكل الناقلة بدأت صباح السبت ثم بدأت بالغرق بعد ظهر اليوم نفسه وقد تمكن خفر السواحل الإماراتي من إنقاذ الطاقم.

في غضون ذلك أعلن مسؤولون إماراتيون أن 300 طن من النفط تسربت من الناقلة الغارقة وشكلت بقعة سوداء، وذكر مسؤول أن طائرات مروحية أرسلت إلى المكان، لكنه لم يشر إلى أي مدى تم احتواء النفط المتسرب أو انتشاره.

وتواصل وكالة البيئة الإماراتية وسلطة موانئ دبي محاولتها السيطرة على تسرب النفط من الناقلة المسماة زينب والمسجلة في جورجيا وقد كانت تحمل 1300 طن من زيت الديزل. وقال المسؤول في مجال حماية البيئة إن بقعة النفط تشكل تهديدا للسواحل والبيئة البحرية ومحطات تحلية مياه البحر في الإمارات.

في هذه الأثناء أكد مسؤول في ميناء الشارقة على بعد 30 كيلومترا شمال جبل علي أن مياها ملوثة وجدت على ساحل الإمارة، لكنه لم يوضح ما إذا كان التلوث ناجما عن النفط المتسرب.

يشار إلى أن ناقلة نفط سابقة يعتقد أنها كانت تحمل نفطا عراقيا سربت آلاف الأطنان عام 1998 ولوثت نحو 15 كيلومترا من الشريط الساحلي الإماراتي.

وفي يناير/ كانون الثاني من العام الماضي غرقت ناقلة نفط تحمل 980 طنا من النفط الخام من أبو ظبي بسبب سوء الأحوال الجوية على بعد أربعة أميال بحرية من السواحل الإماراتية وسربت نحو 300 طن من النفط.

من جانب آخر تقول البحرية الأميركية في الخليج إنها اعترضت 24 ناقلة نفط كانت تهرب نفطا عراقيا منذ بداية العام الجاري وفتشت 771 سفينة في الفترة نفسها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة