تقدم لقوات النظام بدمشق ومواقع جديدة بحلب بيد المعارضة   
الأحد 5/12/1435 هـ - الموافق 28/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:35 (مكة المكرمة)، 12:35 (غرينتش)

سيطرت قوات النظام السوري على منطقة الدخانية الواقعة على أطراف دمشق، فيما أصيب 25 مدنيا بدير الزور شرق البلاد جراء قصف بصواريخ محملة بغازات سامة، بينما استولت المعارضة على مواقع جديدة بحلب شمال البلاد.

وتأتي سيطرة القوات النظامية على الدخانية بعد اشتباكات عنيفة استمرت لنحو ثلاثة أسابيع مع كتائب المعارضة المسلحة، وشهدت المنطقة عشرات الغارات الجوية وقصفا عنيفا ومستمرا من قبل قوات النظام على المنطقة.

وأفاد ناشطون بأن الطيران المروحي ألقى برميلين متفجرين على الجبل الشرقي لمدينة الزبداني بريف دمشق. وقصفت قوات النظام بالمدفعية محيط مخيم خان الشيح بريف دمشق.

في المقابل، استهدفت كتائب المعارضة بالمدفعية مقار قوات النظام بالمتحلق الجنوبي في دمشق.

وكانت قوات النظام قد سيطرت أمس السبت على بلدة عدرا البلد ومعامل محيطة بها، وسيطرت كذلك قبل نحو ثلاثة أيام على منطقة عدرا العمالية.

وقتل مدنيان أمس السبت جراء قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وقال ناشطون إن قوات النظام استهدفت بقذائف الهاون أحياء سكنية في البلدة.

بالمقابل، قتل عنصر من قوات النظام برصاص قناص من المعارضة في داريا بالغوطة الغربية، وسط اشتباكات عنيفة أمس السبت.

قلعة حلب تتعرض لهجوم من المعارضة بهدف السيطرة عليها (ناشطون)

تقدم للمعارضة
وفي الجبهة الشمالية، تمكنت المعارضة من السيطرة على عدة مبانٍ في مدينة حلب القديمة، وضعتها وجها لوجه مع المعقل الرئيسي لقوات النظام المتمترسة داخل أسوار قلعة حلب.

في المقابل، ذكر ناشطون أن الطيران المروحي ألقى براميل متفجرة على حي مساكن هنانو بحلب حيث تسيطر المعارضة.

وفي حماة (وسط البلاد) استهدفت كتائب المعارضة بصواريخ غراد قوات النظام في معسكر دير محردة بريف حماة.

وفي ريف درعا (جنوب البلاد) تعرضت عدة مدن وبلدات أمس السبت لقصف جوي ومدفعي من دون تسجيل إصابات، وذكر ناشطون أن الطيران المروحي التابع للنظام ألقى برميلين متفجرين على مدينة الحراك تزامنا مع قصف بقذائف الهاون لقوات النظام على الأحياء السكنية فيها، كما ألقى الطيران المروحي برميلا متفجرا على بلدة المسيكة الغربية.

في هذه الأثناء، استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة أبنية سكنية في بلدة عتمان بمحافظة درعا، فيما طال قصف بالرشاشات الثقيلة بلدة المليحة الشرقية من حواجز قوات النظام القريبة.

قوات النظام استهدفت سابقا عدة مناطق بالغازات السامة (ناشطون-أرشيف)

غازات سامة
وفي دير الزور (شرق البلاد) أصيب 25 مدنيا أمس السبت جراء قصف جوي بصواريخ محملة بغازات سامة حسب وكالة سمارت للأنباء التي قالت إن الطيران المروحي للنظام ألقى صاروخين محملين بغاز الكلور السام على شارع التكايا بالمدينة.

في غضون ذلك، قصفت قوات النظام بالمدفعية ورشاشات شيلكا منطقة حويجة صكر على أطراف دير الزور من دون تسجيل إصابات. إلى ذلك، قضت امرأتان وجرحت أخريات جراء قصف مدفعي على قرية الجنينة بريف دير الزور.

 وفي سياق آخر، أعلنت وحدات حماية الشعب الكردية والجيش الحر تشكيل غرفة عمليات مشتركة في منطقة رأس العين بالحسكة (شمال شرق سوريا).

وجاء في بيان مشترك لهما أمس السبت أن غرفة العمليات تستهدف محاربة تنظيم الدولة الإسلامية، والعمل على تحرير المناطق التي سيطر عليها.

 وطالب البيان من وصفهم بـ"العناصر المغرر بهم في التنظيم" بالابتعاد عنه، وأعلنت العفو عن كل من يلقي السلاح، كما طالب البيان المجتمع الدولي بـ"القيام بواجبه ودعم قوات المعارضة".

وكانت وكالة سوريا مباشر قد ذكرت أن تنظيم الدولة سيطر على قرى كنانة وقضاعة وحمدان التابعة لبلدة اليعربية القريبة من الحدود العراقية بريف الحسكة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة