إيطاليا تغلق محطتي إرسال إذاعي للقوات الأميركية   
الجمعة 1422/1/20 هـ - الموافق 13/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
هوائيات تابعة لإذاعة الفاتيكان في الضواحي التي تقع شمال روما
أمر قاض إيطالي بإغلاق محطتي إرسال إذاعي تابعتين للبحرية الأميركية لأن الانبعاثات المغناطيسية الصادرة عنهما تسببان تهديدا للصحة العامة. وكانت وزارة البيئة الإيطالية قد وجهت إنذارا لمحطة إذاعة الفاتيكان دعتها فيه للتقيد باللوائح القانونية التي تنظم الإرسال أو مواجهة غلق الإذاعة.

وقال الناطق باسم قسم المساندة في البحرية الأميركية فريد كوبلر الجمعة إن المحطات الإذاعية التابعة للبحرية الأميركية أغلقت مع عشر محطات إذاعية إيطالية أخرى.

وتسبب إغلاق المحطات الإذاعية الأميركية في حرمان 2500 من قوات البحرية الأميركية الذين يعملون في منطقة نابولي من الخدمة الإذاعية منذ الأول من أبريل/ نيسان الجاري. ويشمل ذلك الموظفين المدنيين والعسكريين الأميركيين المنتشرين في نابولي وعائلاتهم البالغ عددهم تسعة آلاف شخص.

وجاء القرار بإغلاق هذه المحطات بعد طلب وزارة البيئة الإيطالية إجراء اختبارات تبين منها أن الانبعاثات التي يتم إرسالها أكثر من المستويات المعمول بها في إيطاليا.

ولكن الناطق باسم البحرية الأميركية قال إن مستوى الانبعاثات التي يجري إرسالها من محطات البحرية منسجم مع الاتفاق الأولي الذي تم إبرامه مع وزارة الاتصالات الإيطالية, والذي يسمح بإرسال مستويات أعلى من تلك التي تقرها وزارة البيئة.

وتقدمت شبكة أخبار القوات الأميركية, التي تبث الإرسال الإذاعي والتلفزيوني الأميركي للقوات الأميركية العاملة في أوروبا, باستئناف القرار. وتم تحديد الثامن عشر من هذا الشهر موعدا للنظر في الاستئناف.

وستستمر الشبكة الإخبارية الأميركية في بث البرامج التلفزيونية بسبب اختلاف إشارات إرسالها عن تلك الإذاعية. وقال الناطق باسم البحرية الأميركية إن شبكته تحاول الانتقال من هذه المنطقة منذ عام ونصف العام، ولكنها تريد قبل ذلك الحصول على موافقة السلطات البلدية على شغل مبان مناسبة في المدينة.

وكان وزير البيئة الإيطالي قد هدد في بداية هذا الأسبوع بإغلاق محطة راديو الفاتيكان إذا لم يلتزم بالتشريعات الإيطالية التي تنظم إرسال الانبعاثات المغناطيسية.

وقال راديو الفاتيكان إنه سيقوم ابتداء من الأثنين القادم بتخفيض ساعات البث الإذاعية بعد أن تم تحديد نهاية هذا الشهر موعدا نهائيا للالتزام باللوائح المقررة في هذا الشأن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة