آلاف المشردين وحوالي مائتي قتيل في فيضان بإثيوبيا   
الاثنين 13/7/1427 هـ - الموافق 7/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:08 (مكة المكرمة)، 22:08 (غرينتش)

ارتفع عدد ضحايا فيضان في شرق إثيوبيا ليصل إلى 191 قتيلا على الأقل حسب السلطات الإثيوبية.

وتسببت أمطار غزيرة هطلت على مدينة دير داوا ومحيطها في ارتفاع منسوب مياه النهر هناك.

وقالت الشرطة إنها تمكنت من انتشال عدد من الجثث وإن احتمالات العثور على جثث أخرى لازالت قائمة.

وصرح مسؤول في الشرطة أن الفيضان تسبب بتشريد آلاف الأشخاص. وأضاف "نعمل مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمات حكومية إثيوبية على توفير المأوى والمساعدات للمنكوبين مع مواصلة البحث عن ناجين أو جثث".

وقال طبيب من مستشفى ديلشورا في ديري داوا التي تبعد 525 كلم شرق العاصمة أديس أبابا، إن الفيضانات نتجت عن ارتفاع مستوى المياه في نهر في ديري داوا.

وأدت الفيضانات لتدمير مائة منزل وسوق ومتاجر في المنطقة المنكوبة كما جرفت عددا من السيارات والدواب.

وشهدت المنطقة ذاتها العام الماضي هطول أمطار غزيرة أسفرت عن مائتي قتيل على الأقل وأكثر من 260 ألف نازح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة