60 زعيما بينهم بوش يحتفلون بالنصر على النازية   
الاثنين 1426/3/30 هـ - الموافق 9/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:32 (مكة المكرمة)، 4:32 (غرينتش)
روسيا تقول إن ضحايها في الحرب على النازية أكثر من 26 مليون قتيل (الفرنسية)

يشهد اليوم الرئيس الأميركي جورج بوش ومضيفة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى جانب نحو 60 رئيس دولة وحكومة في موسكو، احتفالات ذكرى مرور ستين عاما على نصر الحلفاء على النازية في الحرب العالمية الثانية وما تبعها من تحرير للقارة الأوروبية.
 
وهي احتفالات تريد منها روسيا تذكير العالم بأن ضحاياها في تلك الحرب بلغوا أكثر من 26 مليون قتيل.
 
وسيحضر الاحتفال رئيس الوزراء الياباني والمستشار الألماني اللذان كان بلداهما يشكلان مع إيطاليا ما كان يعرف بدول المحور. كما يشارك في الاحتفال الذي يقام بالساحة الحمراء تحت حراسة لم يسبق لها مثيل، حوالي 2500 من قدماء محاربي الجيش الأحمر.
 
والتقى الليلة الماضية بوش ببوتين في بيت الأخير الريفي بضواحي العاصمة موسكو التي وصلها عصر أمس. وقبل أن يتناول العشاء على مائدة مضيفه أشاد بوش بشجاعة وتضحيات روسيا في هزيمة النازية.
 
وقال إنه يتطلع إلى الاحتفالات التي ستجري في ذكرى انتهاء الحرب، ولم يثر بوش أمام الصحفيين وإلى جانبه الرئيس الروسي أي إشارة إلى الخلافات بينهما بشأن عدة قضايا منها تزايد النفوذ الأميركي في دول القوقاز.
 
وأتي اللقاء غير الرسمي الليلة الماضية بين الرئيسين بعد نقاشات حادة بين موسكو وبعض العواصم الغربية الأسبوع الماضي بسبب الهيمنة السوفيتية على دول البلطيق وشرق أوروبا بعد هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الثانية.
 
وفي السياق جرت احتفالات الأحد في جميع أنحاء أوروبا بمناسبة ذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية، في بريطانيا وألمانيا وهولندا وغيرها.
 
وقتل نحو 50 مليون شخص بنهاية الحرب العالمية الثانية التي انتهت في أوروبا في مايو/ أيار عام 1945 نصفهم تقريبا في الاتحاد السوفياتي.
 
بوتين يستقبل بوش في منزله الريفي على مشارف موسكو(الفرنسية)
تصريحات رايس
وفي تصريحات للصحفيين حاولت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أثناء توجهها من هولندا إلى روسيا ليلة أمس التقليل من التوترات بين روسيا وواشنطن، وقالت إن بوش لن "يلقي دروسا" في الديمقراطية على بوتين.
 
وقالت "لقد شاهدت (الرئيسين) معا, والعلاقة بينهما ودية وستكون زوجتاهما حاضرتين أثناء العشاء. لقد بذل الرئيس بوتين جهدا كبيرا لدعوة الرئيس إلى عشاء خاص".
 
وأضافت أن بوش سيتحدث مع بوتين عن دول البلطيق وعن "ضرورة أن يدرك أن بجواره دولا ديمقراطية مستقلة الآن يجب على روسيا أن تسعى إلى إقامة علاقات جيدة معها.
 
وأوضحت أن ذلك لا يعد بمثابة "إلقاء الدروس والعظات على روسيا, بل يعني أن


الولايات المتحدة وروسيا تتمتعان بعلاقات عميقة وواسعة نود أن تزداد عمقا واتساعا".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة