المبعوث الأميركي يحث كوريا الشمالية على العودة للمفاوضات   
الاثنين 1427/3/12 هـ - الموافق 10/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:55 (مكة المكرمة)، 12:55 (غرينتش)

هيل قلل من التوقعات بلقاء نظيره الكوري الشمالي (الفرنسية)

يجتمع اليوم في العاصمة اليابانية طوكيو ممثلون من الدول المعنية بالبرنامج النووي لكوريا الشمالية في إطار مؤتمر خاص حول الأمن في محاولة لإحياء المحادثات السداسية التي تستهدف منع حدوث أزمة نووية في شبه الجزيرة الكورية.

ولدى وصوله طوكيو حث كريستوفر هيل -مساعد وزيرة الخارجية الأميركية- كوريا الشمالية للعودة للمحادثات دون شروط مسبقة.

وأضاف هيل -الذي يترأس الوفد الأميركي في المحادثات- أنه لا يعتزم في الوقت الحالي لقاء مبعوث كوريا الشمالية، بعد أن تزايدت التكهنات في الآونة الأخيرة بأنه سيجتمع مع كبير الوفد الكوري الشمالي كيم كي جوان على هامش المؤتمر.

من جانبه قلل جوان من إمكانية حدوث لقاء مع المبعوث الأميركي، وقال للصحفيين إنه ليس ثمة فرصة كبيرة للقاء.

وفي وقت قلت فيه التوقعات بلقاء أميركي-كوري شمالي التقى المبعوث الصيني للمفاوضات وو دا وي نظيره الياباني كونشيرو ساسيه صباح اليوم ثم التقى رئيس وفد كوريا الشمالية، وذلك لدراسة أفضل السبل لإطلاق المفاوضات المتعددة الأطراف.

هيل يهدف لتكثيف الاتصالات الثنائية لأجل إحياء المفاوضات (الفرنسية)
وفي وقت سابق قالت كوريا الشمالية إنه لن يكون من المعقول استئناف محادثات الأطراف الستة إلى أن تنهي واشنطن إجراءات صارمة ضد الشركات التي يشتبه في أنها تساعد بيونغ يانغ في أنشطتها غير القانونية مثل تزوير العملة الأميركية وغسل الأموال.

تفاؤل أقل
من جانبها حذرت كوريا الجنوبية من الإفراط في التفاؤل بحدوث انفراجة قريبة بشأن الملف النووي لجارتها قائلة إن "بيونغ يانغ ما زالت لديها مشاكل خطيرة في العودة إلى مائدة التفاوض".

وقال تشون يونغ وو -كبير مفاوضي كوريا الجنوبية للصحفيين في طوكيو- إنه لم يجد موقفا يبعث على الكثير من التفاؤل أو الأمل بحدوث انفراج.

ومنذ عامين، تسعى الولايات المتحدة والصين وكوريا الجنوبية واليابان وروسيا إلى إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن السلاح النووي، لكنها لم تنجح إلى الآن.

وخلال الجولة الأخيرة من المفاوضات الرسمية في بكين في سبتمبر/أيلول 2005، قبلت كوريا الشمالية بمبدأ تفكيك برامجها النووية، لكنها اشترطت مذاك رفع العقوبات المالية الأميركية المفروضة على شركات كورية الشمالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة