سفير واشنطن بأثينا يحذر من هجمات الخلايا النائمة   
الاثنين 1426/12/16 هـ - الموافق 16/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:02 (مكة المكرمة)، 22:02 (غرينتش)

اليونان حققت مع 5000 شخص مشتبه فيه (الأوروبية-أرشيف)

شادي الأيوبي-أثينا

قال السفير الأميركي في أثينا تشارلز ريز إن السفارة الأميركية لديها معلومات عن وجود ما أسماها عناصر إسلامية متطرفة في اليونان.

 

وقال ريز في مؤتمر صحفي -بمناسبة أحدث تطورات الملف الإيراني- إن السفارة نقلت الى الجهات اليونانية معلومات عن خلايا نائمة مشابهة لخلايا القاعدة، معربا عن اعتقاده بوجوب الإبقاء على حالة الحذر والحيطة.

 

وأضاف السفير -في تصريحات حظيت باهتمام وسائل الإعلام يوم أمس- أن المجموعات الإسلامية تستهدف المصالح والشخصيات الغربية، لا سيما الأميركية منها، مضيفا أن المعلومات سلمت للسلطات اليونانية التي تعمل ما في وسعها لضمان أمن السفارة وطاقمها.

 

واعتبر ريز أن خطر ما أسماه الإرهاب الإسلامي يمكن أن يواجه عبر مزيد من الإجراءات الأمنية على الحدود، وتعزيز الإجراءات الاستخباراتية، وسجن كل من يخالف القوانين.

 

5000 حقق معهم

وتأتي تصريحات ريز بعد أيام قليلة من تصريحات لوزير الأمن العام اليوناني يورغوس فولغاراكيس قال فيها إن اليونان حققت مع حوالي 5000 أجنبي على خلفية معلومات استخباراتية غربية عن احتمال وجود اتصال بين عناصر إرهابية في أوروبا وأخرى متواجدة في اليونان.

  

السفارة الأميركية عززت من جهتها الإجراءات الأمنية في مبناها الضخم في أثينا، حيث أضافت مؤخرا الدوريات الراجلة والمتحركة من الشرطة اليونانية.

 

كما نصبت السفارة مزيدا من كاميرات المراقبة والعوائق التي تحول دون دخول السيارات غير المرغوب بها، كما أضافت غرفة خاصة على سطح المبنى يبدو أن لها استعمالات أمنية خاصة.

ـــــــــــــــ

مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة