دراسة علمية ترجح توقف القطب الجنوبي عن الانكماش   
الجمعة 1422/11/5 هـ - الموافق 18/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القارة القطبية الجنوبية

قال علماء أميركيون إن القارة القطبية الجنوبية ربما تفقد كتلا ضخمة من الجليد التي ستطفو لمئات الكيلومترات وتذوب ببطء، إلا أن الطبقة الجليدية غربي القارة القطبية قد توقفت عن الذوبان على ما يبدو.

ومن المتوقع أن تثير تلك الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة ساينس العلمية في عددها الصادر اليوم جدلا وستحتاج إلى تأكيد من قبل خبراء آخرين.

وقال الفريق العلمي العامل في إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) ومعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا إن القياسات التي أجريت أظهرت أن طبقة الجليد تزداد سمكا.

وقام الفريق العلمي الأميركي بأخذ مقاسات طبقة الجليد التي كانت تذوب باستمرار منذ نهاية العصر الجليدي قبل 11 ألف سنة مضت، وتغطي تلك الطبقة حاليا مساحة قدرها 930 ألف كيلومتر مربع.

وتتكون هذه الطبقة من كمية من الجليد تكفي لرفع منسوب مياه البحار لما بين 1.5 إلى 5.5 متر إذا ما ذابت كلها. وأشارت توقعات سابقة إلى إمكان ذوبان هذه الطبقة على مدى 4000 عام.

وتنبأت اللجنة الحكومية المعنية بالتغيرات المناخية التابعة للأمم المتحدة بارتفاع متوسط درجة حرارة الأرض ست درجات مئوية بحلول نهاية القرن عما كانت عليه عام 1990. وإذا ما أثر هذا على القارة القطبية فمن شأنه أن يرفع منسوب مياه البحار بدرجة تكفي لإغراق مناطق ساحلية. ويمكن لذلك أيضا أن يغير من المناخ على سطح الكرة الأرضية من خلال تغيير اتجاهات التيارات المائية ودرجات الحرارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة