العراقيون يتصدرون قائمة طالبي اللجوء في الدول الغنية   
السبت 1423/10/3 هـ - الموافق 7/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لاجئون عرب وأجانب في مركز تابع للصليب الأحمر في فرنسا

قالت الأمم المتحدة إن العراقيين الفارين من القمع الديني والسياسي المزعوم حلوا محل الأفغان بوصفهم أكبر مجموعة تسعى إلى اللجوء في الدول الصناعية.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن أكثر من 400 ألف شخص طلبوا اللجوء في 29 دولة غنية في الأشهر التسعة الأولى من عام 2002 بما يقل 4% عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وبحسب مصادر المفوضية فإن العامل الرئيسي الذي ساهم في هذا التراجع هو الهبوط الكبير بنسبة 48% في الطلبات المقدمة من الأفغان.

ونشرت المفوضية التي تتخذ من جنيف مقرا لها إحصاءات تشمل طلبات اللجوء التي قدمت بين يناير/ كانون الثاني وسبتمبر/ أيلول في أوروبا وأميركا الشمالية وأستراليا ونيوزيلندا واليابان. وكان نصيب العراقيين والذين يعتقد أن معظمهم من الأكراد أكثر من 36 ألف طلب من الطلبات التي قدمت في الدول الغربية، يليهم يوغسلاف ثم أتراك.

وتراجع الأفغان إلى المركز الرابع إذ بلغ عدد طلباتهم 20460 مقابل نحو 40 ألفا فروا في الفترة نفسها من عام 2001، وقد عُزي ذلك إلى استقرار أفغانستان في ظل حكومة انتقالية عقب عقود من الحرب. وشهدت بريطانيا زيادة بنسبة 20% في طلبات اللجوء وهي أعلى نسبة في دول العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة