طهران: متهمو مؤتمر برلين يستأنفون الحكم   
الثلاثاء 1421/10/22 هـ - الموافق 16/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أهالي المتهمين خارج قاعة المحكمة
قالت مصادر إيرانية إن عشرة من المتهمين الستة عشر في قضية مؤتمر برلين قد استأنفوا الحكم الذي أصدرته في حقهم المحكمة الثورية في طهران. وأضافت أن محامي 10 من المحكوم عليهم استأنفوا الأحكام الصادرة.

وكانت المحكمة الثورية في العاصمة الإيرانية قضت بأحكام تراوح بين  سنتين إلى عشر سنوات ضد إصلاحيين إيرانيين عقدوا مؤتمرا في برلين في أبريل/نيسان الماضي تركز حول مستقبل الإصلاحات السياسية في الجمهورية الإسلامية بعد فوز الجناح الإصلاحي في الانتخابات التشريعية التي جرت في فبراير/شباط العام الماضي.

وقضت المحكمة بالسجن عشر سنوات على كل من الصحفي أكبر غانجي ومترجم في السفارة الألمانية في طهران يدعى سيد صدر في حين راوحت بقية الأحكام التي طالت عشرة متهمين، بينهم جميلة كاديوار زوجة وزير الثقافة الإيراني السابق عطا الله مهاجراني، بين سنتين وتسع سنوات فيما برأت ساحة ستة متهمين آخرين.

وقد عرض التلفزيون الإيراني جانبا من مؤتمر برلين أكثر من مرة مما أثار غضب المحافظين والعديد من الإصلاحيين الذين اعتبروا المؤتمر غير إسلامي لأنه أظهر رجلا عاريا وامرأة ترقص وأيديها عارية. وقالت المحكمة في حيثياتها إن المؤتمر كان يهدف إلى تقويض النظام الإسلامي في إيران، لكن المشاركين في المؤتمر ومعظمهم من المقربين للرئيس الإيراني محمد خاتمي نفوا تلك التهمة.

واستبدلت المحكمة عقوبة السجن لمدة عامين على خبيرة شؤون البيئة خديجة حاجي بغرامة مالية قدرها ثلاثة آلاف دولار نظرا لما وصفته بظروف خاصة، بينما يتوقع أن تقضي المحكمة بإعدام أحد القيادات الدينية الذي يحاكم أمام محكمة رجال الدين.

وانتقدت الحكومة الألمانية المحاكمة وعبرت الخارجية الألمانية للسفير الإيراني في برلين عن انزعاجها العميق لهذه الأحكام لكن طهران رفضت الموقف الألماني واعتبرته تدخلا في شؤونها الداخلية.

وأصدر مكتب المستشار الألماني غيرهارد شرويدر بيانا أكد فيه عزمه المضي قدما في ترتيبات الزيارة المرتقبة لإيران، نافيا بذلك أنباء سابقة نشرتها مجلة دير شبيغل الألمانية وقالت فيها إن زيارة شرويدر لإيران قد ألغيت. وأعرب شرويدر عن أمله في أن ينتصر الجناح الإصلاحي للرئيس خاتمي في الصراع الإيراني الداخلي.

يذكر أن ألمانيا تعتبر أكبر شريك اقتصادي لإيران في الاتحاد الأوروبي، وقد تعززت العلاقات بين البلدين بعد الزيارة التي قام بها الرئيس الإيراني لبرلين العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة