جيش مدغشقر يقتحم قصر الرئاسة وانفجاران يهزان العاصمة   
الثلاثاء 1430/3/21 هـ - الموافق 17/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:33 (مكة المكرمة)، 10:33 (غرينتش)
الجيش أعلن تأييده لزعيم المعارضة أندريه راجولينا (الفرنسية)

ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن إطلاق نار وقع اليوم الاثنين داخل مكتب رئيس مدغشقر مارك رافالومانانا في العاصمة أنتاناناريفو وذلك بعد دقائق من اقتحام الجيش للمقر الرئاسي.
 
من جهتها ذكرت وكالة رويترز للأنباء أن انفجارين ضخمين هزا العاصمة بعد قليل من مشاهدة دبابتين تقتحمان القصر الرئاسي في قلب المدينة، كما ترددت أصوات إطلاق النار بضع مرات واحتل الجنود مراكز حول  القصر ولم يكن الرئيس مارك رافالومانانا في المبنى حيث يقيم في قصر آخر على بعد نحو عشرة كيلومترات من وسط المدينة.
 
وكان قائد القوات المسلحة أندريه ندرياريجاونا قد قال في وقت سابق  اليوم، إن 99% من الجيش يؤيدون زعيم المعارضة أندريه راجولينا في سعيه للوصول إلى السلطة في مواجهة الرئيس مارك رافالومانانا.
 
وأضاف  ندرياريجاونا الذي قاد تمردا الأسبوع الماضي  وحل محل رئيس أركان الجيش السابق "نحن هنا من أجل شعب مدغشقر، وإذا كان بمقدور أندريه راجولينا حل المشكلة فنحن نقف وراءه".
 
كما دعا زعيم المعارضة أندري راجولينا قوات الأمن إلى اعتقال الرئيس مارك رافالومانانا كي يتمكن من استلام السلطة، وذلك بعد أن رفض في وقت سابق اليوم عرض الرئيس بإجراء استفتاء للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد منذ نحو ثلاثة أشهر.
 
وقال راجولينا (34 عامًا) أمام حشد من أنصاره اليوم إنه يدعو "الجيش والشرطة وكل من بإمكانهم تنفيذ طلب وزيرة العدل (باعتقال الرئيس)، لأن أندري راجولينا قد نفد صبره ليستلم السلطة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة