هولندا تبدأ محاكمة 12 يشتبه في صلتهم بالقاعدة   
الاثنين 1424/3/12 هـ - الموافق 12/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت في محكمة مدينة روتردام جنوب غرب هولندا جلسات محاكمة 12 إسلاميا يشتبه بدعمهم تنظيم القاعدة عبر تجنيد عناصر للمشاركة في عمليات التنظيم. والرجال الـ12 متهمون بالتزوير وإخفاء معلومات وتهريب مخدرات وحيازة أسلحة بطريقة غير قانونية و"تقديم الدعم لعدو دولة هولندا أو حلفائها في زمن الحرب".

وقال المتحدث باسم النيابة العامة الهولندية فيم دي بروين إن "كلمة عدو تعني حركة طالبان الأفغانية وتنظيم القاعدة". والرجال الـ12 الذين اعتقلوا خلال عام 2002 في مدن هولندية مختلفة, يشتبه في أنهم قاموا بتجنيد هولنديين من أصل مغربي قتلا في يناير/ كانون الثاني 2002 في كشمير.

وستستمر المحاكمة حتى 22 مايو/ أيار الجاري وتخصص الجلسات الأولى للاستماع إلى شهادات خبراء عينتهم هيئتا الدفاع والاتهام. ولن تبدأ جلسة الاستماع للمتهمين قبل الخميس أو الجمعة المقبلين في حين يتوقع صدور الحكم يوم الخامس من يونيو/ حزيران المقبل. ويتهم في القضية نفسها رجل آخر معتقل حاليا في فرنسا وقد طلبت هولندا تسلمه بعد هروبه.

ودفع محامو المتهمين اليوم ببطلان الدعاوى قائلين إن محكمة عسكرية فقط هي التي تمتلك سلطة التعامل مع مزاعم تهديد المتهمين للأمن القومي، وإن النائب العام لا يمتلك الحق في رفع الدعوى في تلك القضية.

وبدأت الاستخبارات الهولندية التحقيق في ملابسات القضية بعدما أدلى أستاذ جامعي هولندي في الدراسات الإسلامية بشهادته بشأن وثائق باللغة العربية عثر عليها داخل منازل المتهمين تقول النيابة إنها تثبت عضويتهم في الجماعة السلفية.

وتلك هي ثاني محاكمة هولندية كبرى تتعلق بجماعات إسلامية في الشهور الأخيرة. ففي ديسمبر/ كانون الأول الماضي برأت محكمة في روتردام شخصين يشتبه في صلتهما بزعيم القاعدة أسامة بن لادن من تهمة التخطيط لتفجير السفارة الأميركية في باريس لعدم كفاية الأدلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة