مقتل جندي أميركي في العراق والبنتاغون يمدد بقاء لواء   
الجمعة 1427/7/3 هـ - الموافق 28/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:02 (مكة المكرمة)، 10:02 (غرينتش)

انفجار كبير وسط بغداد أمس أدى إلى مقتل وجرح العشرات (رويترز)


اعترف الجيش الأميركي في العراق اليوم بمقتل أحد جنوده من عناصر مشاة البحرية (مارينز) أمس في معارك مع مسلحين في محافظة الأنبار غربي العراق.
 
وبمقتل الجندي يرتفع عدد قتلى الجيش الأميركي هناك إلى 2566 منذ مارس/آذار 2003 وفقا لإحصائيات وكالة الصحافة الفرنسية المستندة إلى أرقام وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).
 
يأتي ذلك مع استمرار التدهور الأمني في العراق والذي تطلب إعلان البنتاغون خطة لنشر 3500 جندي أميركي مدة أربعة أشهر لمواجهة أعمال العنف المتصاعدة في بغداد.
 
وشهد أمس الخميس جملة من وقائع العنف كان أبرزها مقتل 32 عراقيا وإصابة 151 آخرين في انفجار سيارة مفخخة قرب مجمع تجاري بمنطقة الكرادة، أعقبها سقوط ثلاث قذائف هاون في أماكن متفرقة ما تسبب في خسائر مادية جسيمة.
 
كما استهدف مسلحون عناصر من الشرطة العراقية وقتلوا أربعة منهم في المنصور غربي بغداد.
 
وخطف مسلحون بزي الشرطة 17 شخصا من مبنى سكني ببغداد في وضح النهار, حسب مصادر بوزارة الداخلية.
 

انهيار مبنى بعد انفجار سيارة مفخخة وسط بغداد (الفرنسية)

القوات الأجنبية

وفي مناطق أخرى شهد العراق أعمال عنف كان أبرزها مهاجمة مسلحين نقطة تفتيش تديرها القوات الجورجية والأميركية، وإصابة خمسة منأفرادها قرب مدينة بعقوبة بمحافظة ديالى التي يسودها الاضطراب الأمني شمال شرق بغداد.
 
وقال كبير موظفي الرئاسة الجورجية إن الهجوم على نقطة التفتيش أدى إلى وقوع إصابات خطيرة. 
   
وفي الموصل شمال العراق قتل شرطي بنيران مسلحين مجهولين كما قضى كردي في حي الزهور بالمدينة، فيما عثر على جثة كردي آخر بحي المصارف اختطفه مجهولون وطالبوا بدفع 20 ألف دولار لإطلاق سراحه.

أما في كركوك فذكرت مصادر أمنية أن شرطيا وجنديا عراقيين قتلا بعدما أطلقت دورية كل منهما النار على الأخرى قرب محطة بنزين في بلدة دبس شمال شرقي المدينة.

وفي مدينة الديوانية جنوب بغداد اغتالت مجموعة مسلحة خمسة أشخاص من قيادات حزب البعث المنحل في مناطق متفرقة من المدينة.

وعلى صعيد ما يسمى الجثث مجهولة الهوية، أعلن مصدر طبي بدائرة صحة مدينة كربلاء جنوب بغداد أمس تسلم 100 جثة مجهولة الهوية من دائرة صحة بغداد لتتولى جهات خيرية دفنها في مقابر المدينة.
 

البنتاغون يقرر تمديد انتشار لواء كامل بسبب الأوضاع الأمنية (الفرنسية-أرشيف)

البنتاغون

وإزاء الوضع الأمني المتدهور وافق البنتاغون على "تمديد انتشار لواء" كامل لمدة 120 يوما إضافية, بطلب من القوات متعددة الجنسيات في العراق. وكان هذا اللواء بدأ الاستعداد للمغادرة قبل أن يصله الأمر بالبقاء من جديد.
 
ويرى مراقبون أن القرار يستبعد الآمال المتعلقة بخفض عدد القوات الأميركية بصورة تدريجية في العراق هذا العام بسبب استمرار أعمال العنف.
 
وحددت الوزارة أيضا أربعة ألوية لنشرها في العراق هذا العام ومطلع العام المقبل، ما يبقي عدد القوات الأميركية نحو 130 ألفا خلال عام.

مؤتمر الوفاق
وفيما يتعلق باجتماعات اللجنة التحضيرية لمؤتمر الوفاق العراقي، قالت مصادر شاركت بالاجتماعات إن خلافات دارت في اليوم الثاني بين عدد من الجبهات وهيئة علماء المسلمين بشأن مبادرة المصالحة الوطنية.

وذكرت المصادر أن المشاركين ناقشوا عدة محاور رئيسية هي تحديد موعد عقد المؤتمر الشامل النهائي ومكان انعقاده، وما تم تنفيذه على أرض الواقع من توصيات أقرها المؤتمر التحضيري المنعقد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة