وزراء الخارجية العرب يبحثون ترتيبات القمة   
الخميس 1425/3/16 هـ - الموافق 6/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزراء الخارجية العرب سيناقشون الترتيبات النهائية للقمة (أرشيف-الفرنسية)

يجتمع وزراء الخارجية العرب في القاهرة السبت لمناقشة الترتيبات النهائية للقمة العربية التي طال انتظارها بعد أن ألغتها تونس من جانب واحد.

وقالت مصادر بالجامعة إن معظم الوزراء سيحضرون الاجتماعات التي سيبحثون خلالها جدول أعمال القمة المتوقع عقدها في تونس يومي 22 و23 مايو/ أيار القادم. ونقلت جامعة الدول العربية عن الأمين العام عمرو موسى قوله إنه لم يحصل لحد الآن أي خلاف على موعد القمة أو مكانها.

ومن المقرر عودة موسى اليوم من آخر جولاته العربية التي سعى خلالها إلى التوصل إلى إجماع عربي على مكان القمة بعد أن أثار إلغاء تونس لها في مارس/ آذار الماضي ردود فعل غاضبة من جانب الدول العربية. وقال بيان الجامعة إن اجتماع القاهرة يمثل المرحلة الأخيرة في طريق عقد القمة العربية.

وسيناقش وزراء الخارجية العرب مشروعي قرارين بشأن العراق والنزاع العربي الإسرائيلي, إذ سيقدم الفلسطينيون مشروع قرار يدعو العرب إلى عدم الموافقة على خطة فك الارتباط التي يروج لها رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بدعم من الولايات المتحدة.

وسيقدم العراق مشروع قرار يطلب دعما عربيا لنقل السلطة إلى الشعب آخر يونيو/ حزيران المقبل, ويرجح أن يطلب أيضا وجودا عسكريا أو أمنيا عربيا إلى جانب قوات الاحتلال.

ويتصدر جدول أعمال القمة العربية إصلاح النظام العربي والتعديل الهيكلي للجامعة العربية إلى جانب القضايا الرئيسية مثل العراق والصراع العربي الإسرائيلي. والتهديدات الإسرائيلية للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وخطة الانسحاب المقترحة من غزة.

وقال المندوب الفلسطيني لدى الجامعة محمد صبيح إن الوزراء سيناقشون المشاريع المطروحة لإصلاح العالم العربي والمبادرات التي طرحتها بعض الحكومات العربية لهذا الغرض. وأوضح أن الاجتماع لن يبحث موضوع الشرق الأوسط الكبير الذي تتبناه الولايات المتحدة بعد أن رفضت الدول العربية هذه الأفكار التي يحاولون "فرضها على الأمة".

وقالت مصادر دبلوماسية إن الوزراء سيواصلون مناقشاتهم من حيث توقفوا في اجتماعهم التحضيري بتونس. وذكر محمد الزايدي مستشار موسى أن اجتماعات القاهرة قد تستمر حتى يوم الاثنين المقبل لإتاحة الفرصة للوزراء لاستكمال مناقشاتهم, موضحا أن جدول أعمال الاجتماع سيبقى دون تغيير لكن الوزراء قد يبحثون أيضا آخر التطورات المتعلقة بالعراق وفلسطين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة