الاحتلال يوسع الاستيطان وإجراءاته الانتقامية بالخليل   
الأحد 1437/9/29 هـ - الموافق 3/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:25 (مكة المكرمة)، 7:25 (غرينتش)

صادق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه أفيغدور ليبرمان على بناء 42 وحدة استيطانية جديدة بمستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراضي الفلسطينيين في مدينة الخليل (جنوبي الضفة الغربية)، عقب مقتل مستوطنين اثنين في الأيام الماضية بهجمات نفذها فلسطينيون.

وجاء قرار توسيع المستوطنة خلال اجتماع للمجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية برئاسة نتنياهو أمس السبت، لبحث التطورات في الخليل والرد الإسرائيلي عليها.

كما قرر الاجتماع إقامة مقبرة "لجثث الإرهابيين الفلسطينيين"، في إشارة إلى جثامين فلسطينيين تحتجزهم قوات الاحتلال بعد أن استشهدوا برصاص الجيش بزعم محاولتهم تنفيذ هجمات ضد أهداف إسرائيلية.

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان إن سلسلة من المشاورات جرت مع رؤساء الأجهزة الأمنية، وتم اتخاذ القرارات (بناء الوحدات الاستيطانية وإقامة مقبرة).

وأشار البيان إلى أن من بين القرارات أيضا فرض طوق أمني على منطقة الخليل، وسحب نحو 2800 تصريح عمل من سكان بلدة بني نعيم (انطلقت منها إحدى الهجمات).

وأضاف مكتب رئيس الوزراء أن نتنياهو أوعز إلى الجهات المختصة بزيادة المبالغ المالية التي ستقلص من العائدات الضريبية الخاصة بالسلطة الفلسطينية، بزعم دعمها "للإرهابيين".

وفي الأثناء، أفاد جيش الاحتلال بأنه يواصل البحث عن منفذي الهجوم الذي أسفر عن مقتل مستوطن لدى إطلاق النار على سيارته بالخليل الجمعة، وذلك بعد يوم من مقتل يهودية بمستوطنة "كريات أربع" على يد فلسطيني قبل أن يستشهد برصاص حراس الأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة